أضحى ريال مدريد الإسباني أول فريق رياضي في العالم يتخطى دخله السنوي حاجز 400 مليون يورو، بارتفاع بلغ 10 في المئة عن السنة الماضية، وذلك بحسب أرقام مكاتب شركة «ديلويت» المختصة المنشورة أمس في النسخة الأخيرة من «ديلويت موني ليغ».

وبحسب الشركة، بقي النادي الملكي على رأس أندية كرة القدم للعام الخامس على التوالي من حيث كمية الأرباح، وارتفع رصيده هذا الموسم إلى 401.4 مليون يورو متقدماً على غريمه التاريخي ومواطنه برشلونة (365.9) الذي انتزع المركز الثاني من مانشستر يونايتد الإنكليزي (327).
وبقي بايرن ميونيخ رابعاً (289.5) أمام أرسنال الإنكليزي (263) الذي تقدم على جاره تشلسي (242.3).
وأشارت الشركة إلى أن العائدات التلفزيوينة بمفردها ضخّت إلى ريال مدريد 161 مليون يورو، ما يضاهي مجموع عائدات هامبورغ الألماني صاحب المركز الحادي عشر.
ورأت الدراسة أن الأزمة المالية العالمية لم تؤثر كثيراً على الأندية العشرين الأغنى في العالم.
وفي ترتيب الدول، احتلت إنكلترا المركز الأول مع سبعة أندية بين العشرين الأوائل وأربعة بين العشرة الأوائل، تليها ألمانيا مع خمسة أندية ضمن العشرين الأوائل، ثم إيطاليا مع أربعة أندية وكل من إسبانيا
وفرنسا (2).
(أ ف ب)