واصل فريق الصفاء تحقيق المفاجآت واقصى الأنصار من نصف نهائي كأس النخبة لكرة القدم بفوزه عليه 3 - 1 على ملعب العهد. وأحرج لاعبو الصفاء المسؤولين عن النادي وأثبتوا أنهم يلعبون لقميص واسم النادي برغم الظروف المادية الصعبة التي يعانونها، كما أثبت المدير الفني إميل رستم أنه قادر على صنع الكثير بخبرته وقدرته على تجييش لاعبيه ورفع الروح القتالية لديهم، فقاد فريقه الى النهائي بعكس جميع التوقعات.


واللافت أن الصفاء فاز على الأنصار بأجنبي واحد هو النيجيري بريشوس، الذي أصيب في منتصف الشوط الأول، وأكمل الشوط مصاباً قبل أن يخرج في بداية الشوط الثاني، كما أن الصفاء لعب بغياب المدافع علي السعدي، ونجح اللاعبون في تغطية غيابه وتحقيق فوز على فريق يتفوق عليه في فترة الاستعداد.
تقدّم الصفاء عبر عمر الكردي في الدقيقة 24 بعد مجهود فردي، وعادل عماد غدار للأنصار في الدقيقة 50. وأهدر لوكاس غالان ركلة جزاء للأنصار بعد عرقلة زميله مايكل اكوفو داخل المنطقة، لكنّ الحارس الصفاوي مهدي خليل، واصل تألقه في البطولة وتصدى لتسديدة اللاعب الأرجنتيني ببراعة في الدقيقة 55.
وتعرض الأنصار لضربة معنوية مع طرد لاعبه محمد قرحاني لاعتراضه في الدقيقة 70، فحسم علاء البابا المباراة حين سجل الهدفين الثاني في الدقيقة 75 بعد كرة من عمر الكردي، والثالث في الدقيقة 82.
وفي بحمدون، تأهّل العهد الى النهائي بفوزه على النبي شيت 2 - 1. تقدم العهد عبر لاعبه بيار بويا في الدقيقة 25 من تمريرة السوري عبد الرزاق الحسين.
وفي الشوط الثاني، مالت الكفة لمصلحة النبي شيت، لكن الهدف جاء بعكس مجريات اللقاء، حين تقدم العهد 2 - 0 مستفيداً من خطأ لاعب النبي شيت نصار نصار الذي سجل في مرماه في الدقيقة 48 اثر تسديدة لاحمد زريق اصابت القائم الايسر.
وقلّص علي بزي النتيجة في الدقيقة 53 بكرة مرتدة من صدر الحارس حسن بيطار اثر تسديدة قوية لمحمد ابو عتيق من خارج المنطقة. ولم ينجح النبي شيت في تعديل النتيجة لتنتهي المباراة بفوز وتأهل للعهد الذي سيلاقي الصفاء في النهائي يوم الأحد عند الساعة 15.30 في بحمدون، فيما سيقام السبت نهائي كأس التحدي بين الساحل والاجتماعي على الملعب عينه عند الساعة 15.30.
من جهة أخرى، حقق فريق النجمة صفقة مهمة بضم حارس مرمى الإخاء الأهلي عاليه ربيع الكاخي. وتأتي الخطوة لتدعّم صفوف الفريق الذي بدا واضحاً أنه يحتاج الى حارس مرمى الى جانب مدافعين أجنبيين. وقد يكون هذا هو توجه المدير الفني للفريق الروماني تيتا فالريو خصوصاً بعد التعادل مع الصفاء والخروج من كأس النخبة.