لم يتأثر برشلونة الإسباني، بطل أوروبا، بغياب نجميه الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب تعرّضه لمغص كلوي، والبرازيلي نيمار المصاب، فتأهل إلى نهائي كأس العالم للأندية لملاقاة ريفر بلايت الأرجنتيني، الأحد، بعدما لعب الأوروغوياني لويس سواريز دور البطل وقاد فريقه الى الفوز على غوانغجو ايفرغراندي الصيني بطل آسيا 3-0، في نصف النهائي، حيث سجل "هاتريك" في الدقائق 39 و50 و67 من ركلة جزاء.

يذكر أن برشلونة، وبعد خسارته لقب 2006 امام انترناسيونال البرازيلي 1-0، أحرز لقبي 2009 على حساب استوديانتيس الارجنتيني 2-1 في ابو ظبي و2011 على حساب سانتوس البرازيلي 4-0 في يوكوهاما.
ويتساوى برشلونة في عدد مرات إحراز اللقب مع كورينثيانس البرازيلي المتوّج في 2000 و2012 في النسخة الجديدة للبطولة التي انطلقت عام 2000 وأصبحت ثابتة منذ 2005، علماً بأن البطولة بنظامها القديم، كأس انتركونتيننتال، كانت تجمع بين بطلي القارتين الأوروبية والأميركية الجنوبية (مباراتان ذهاباً وإياباً بين 1960 و1979، ثم مباراة واحدة من 1980 إلى 2004).