خطا البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، خطوة إضافية نحو الاحتفاظ بلقب بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، بعد أن أحرز المركز الأول في سباق جائزة اليابان الكبرى، المرحلة الرابعة عشرة، على حلبة سوزوكا.

وحل زميل هاميلتون، الألماني نيكو روزبرغ، ثانياً، والألماني سيباستيان فيتيل، سائق فيراري، ثالثاً.

وقطع هاميلتون مسافة السباق في 1,28,06,508 ساعة متقدماً بفارق 16,964 ثانية عن روزبرغ و20,850 ث عن فيتيل، بينما أكمل الفنلنديان كيمي رايكونن (فيراري) وفالتيري بوتاس (وليامس) المراكز الخمسة
الأولى.
وابتعد هاميلتون في صدارة الترتيب العام بفارق 48 نقطة عن روزبرغ قبل خمسة سباقات من نهاية البطولة (277 مقابل 229 نقطة)، فيما يحل فيتيل ثالثاً بـ 218 نقطة ورايكونن رابعاً بـ 119 نقطة، وبوتاس خامساً بـ 111 نقطة.
والفوز هو الحادي والأربعون لهاميلتون منذ بداية مسيرته، لينجح في معادلة رقم البرازيلي الراحل ايرتون سينا، بطل العالم ثلاث مرات، كذلك فإنه الفوز الثامن له هذا الموسم والثنائية الثامنة لمرسيدس في 14 سباقاً.
وعوّض هاميلتون ما حصل معه الأسبوع الماضي على حلبة سنغافورة التي خرج منها خالي الوفاض بعد انسحابه للمرة الأولى هذا الموسم بسبب عطل ميكانيكي، علماً بأن الفوز على الحلبة الآسيوية كان من نصيب فيتيل الذي حقق فوزه الثاني والأربعين في مسيرته والثالث هذا الموسم.
ونجح هاميلتون في تخطّي زميله عند خط الانطلاق عند المنعطف الأول وبقي في الصدارة حتى النهاية على الحلبة التي شهدت حادثة مأساوية العام الماضي بمقتل السائق الفرنسي جول بيانكي، إثر حادث مروع.