يشهد ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة «يوروبا ليغ» لكرة القدم، مواجهة بين فريقين أوروبيين عريقين هما بنفيكا البرتغالي وضيفه ليفربول الإنكليزي. ويملك ليفربول ذكرى سيّئة من مواجهاته الأخيرة أمام بنفيكا، إذ جرّده الأخير من لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا، عندما هزمه 1-0 ذهاباً و2-0 إياباً في دور الـ16 قبل أربعة أعوام.

وقال مدرب ليفربول الاسباني رافايل بينيتيز: «نعلم انهم فريق جيد. فهم يتصدّرون ترتيب دوري بلادهم ويلعبون بطريقة مميّزة حالياً».
من جهته، رأى روي كوستا المدير الرياضي لبنفيكا وأحد اللاعبين الذهبيين في تاريخ البرتغال أن النجاح المحلي حيث يتقدّم بنفيكا بـ6 نقاط عن أقرب منافسيه قبل 6 مراحل على نهاية الدوري لا يؤثر على المشوار الأوروبي.
وفي مواجهة إسبانية بحتة، يحلّ أتلتيكو مدريد على فالنسيا.
ويفتقد أتلتيكو الذي فاز على خصمه 4-1 في الدوري، جناح ارسنال الانكليزي السابق خوسيه أنطونيو رييس والمدافع خوان فاليرا، اللذين تعرضا للإصابة خلال خسارة فريق العاصمة أمام جاره الملكي ريال مدريد 2-3، الأحد الماضي.
ويستقبل فولام الانكليزي فولسبورغ بطل المانيا، منتشياً من إقصائه يوفنتوس الايطالي في الدور السابق. وعبّر مدرب الفريق اللندني روي هودجسون (62 عاماً) الذي قاد انتر ميلانو الايطالي الى المباراة النهائية لكأس الاتحاد عام 1997، عن احترامه لخصمه، قائلاً: «أبطال المانيا والفرق الألمانية يملكون صلابة دفاعية، وفولسبورغ يتميّز أيضاً بقوة هجومية. صحيح ان النتيجة أمام يوفنتوس رائعة، لكن المباراة أصبحت من الماضي، ويجب الآن التعامل مع تحدٍّ آخر».
كذلك يستقبل هامبورغ الألماني الذي يأمل التأهل الى المباراة النهائية التي سيستضيفها على ملعبه، ستاندار لياج البلجيكي.
وهنا البرنامج (بتوقيت بيروت):
بنفيكا (البرتغال) - ليفربول (إنكلترا) (22.05)
فالنسيا (إسبانيا) - اتلتيكو مدريد (إسبانيا) (22.05)
فولام (إنكلترا) - فولسبورغ (ألمانيا) (22.05)
هامبورغ (ألمانيا) - ستاندار لياج (بلجيكا) (22.05)
وتقام مباريات الإياب في 8 نيسان الحالي.