يعاود قطار بطولة لبنان لكرة القدم، اليوم، مساره مع انطلاقة مرحلة الإياب، بعد إجازة عدّلت فيها نوادي الأولى صفوفها بين ترميم وتدعيم، وستشهد حضور 11 أجنبياً جديداً، بينهم 6 من البرازيل


إبراهيم وزنه
تستأنف اليوم منافسات الدوري وسط مشاكل مالية لمعظم نوادي الأولى التي لم تتلقّ هبات رعاتها منذ أشهر. وتُجرى اليوم مباراتان وتستكمل غداً بأربع، وتتمحور في لقاءات بين الفرق الستة الأولى والستة الأدنى. ومن جديدها عودة ملعب طرابلس للتداول، وتسلم المدرب العراقي «الأموري» دفّة الأهلي صيدا، وحلول المدرب فؤاد سعد في الساحل بدلاً من العراقي عباس مجبل الموقوف المسافر.

الساحل × المبرة (الصفاء ـ 2:15)

يسعى فؤاد سعد إلى استهلال مسيرته مع الساحل (سادس بـ14 نقطة) بتسجيل نتيجة طيبة أمام المبرة (سابع بـ11 ن)، الذي باتت صورته مجمّلة بقيادة العراقي يونس حسون الطامح إلى تحقيق إنجاز على جبهة «الكأس»، ويعاني الطرفان نقصاً نتيجة إصابات متزايدة، على أن يملأ «الحسون» الفراغ بالعناصر الشابة، وسعد بمقعده الاحتياطي. يقود اللقاء الحكم رضوان غندور.

العهد × الحكمة (صيدا)

فرق القاطرة الأولى تنافس الستة الثانية بمشاكل كثيرة وأموال قليلة
يدرك مدرب العهد (ثالث بـ25 ن) محمود حمود أن الخطأ ممنوع على فريقه، وخصوصاً مع تدعيمه بالثنائي البرازيلي رودريغو وإيمانويل لتفعيل الأداء الهجومي، ولأن الفريق يخوض معاركه على ثلاث جبهات، فيما الحكمة (عاشر بـ7 ن) استفاد من استقراره الإداري مدعّماً صفوفه بقديمه طومي جياكوملي للهجوم والمدافع الأوكراني دنيس بولك. يقود اللقاء الحكم أندريه حداد (منقولة تلفزيونياً مباشرة ـ الساعة 4).
الأحد: تنطلق مبارياته 2:15

الأهلي × الأنصار (صيدا)

مبقياً على تشكيلته، رغم حاجته إلى التدعيم، يستضيف الأهلي صيدا (ثاني عشر بـ6 ن) فريق الأنصار المتصدّر (27 ن)، ويأمل المدرب الأموري أن يبدأ إشرافه بصدمة إيجابية، رغم معاناة التقصير المادي مع الجميع. ويتطلع الأنصار إلى الإمساك بمقاليد الصدارة اعتماداً على تشكيلته المتطورة والمنمّقة بالشباب والخبرة، مدركاً حيوية الأهلي المعرقلة أحياناً. يقود اللقاء الحكم طلعت نجم.

الصفاء × الإصلاح (الصفاء)

يطل الصفاء (رابع بـ21 ن) مدعّماً هجومه بالعراقيين صالح سدير وعلي هاشم، مع عودة مدافعه رامز ديوب، وطامحاً إلى التعويض واللحاق بالقمة، أمام الإصلاح (تاسع بـ 9 ن)، الذي عزّز خطوطه بالثلاثي البرازيلي روني وماركوس وأليكس (مدافع ـ وسط ـ مهاجم). ويأمل الصفاويون إكمال المسيرة من دون إصابات مرهقة كما حصل معهم في بداية الدوري، ما أدى إلى تأخرهم، حيث يغيب الرباعي (الزغبي والسعدي والمصري وعبد الله طالب). يقود اللقاء الحكم علي الصباغ.

الراسينغ × التضامن (جونية)

بعيداً عن ضوضاء العاصمة، يلتقي في جونية المرتاحان ترتيباً في منطقة الأمان. الراسينغ (خامس بـ18 ن) والتضامن صور (ثامن بـ11 ن). ويأمل الأبيض إكمال مسيرته على الوتيرة نفسها مع غياب ساكو (مصاب) وعودة البرازيلي جونيور، فيما يطمح التضامن إلى كسب كامل أو نقطة تعوّض عنه عناء الانتقال من صور (أكثر من 100 كلم)، مع الإشارة إلى أن التضامنيين ضيّعوا فرصة تدعيم صفوفهم بالبرازيلي كيفن بسبب تأمين أوراقه بعد إقفال باب التواقيع. يقود اللقاء الحكم وارطان ماتوسيان.

النجمة × الغازية (طرابلس)

يستقبل ملعب طرابلس العائد إلى اللعبة لقاء النجمة الوصيف (الثاني بـ26 ن)، الذي يسعى إلى تعويض خروجه من الكأس، تحت عنوان لجهازه الفني للاعبيه «إياكم وهدر النقاط»، أمام طموح وحيوية الخطير الشباب الغازية (حادي عشر بـ6 ن). الغازية نجح أخيراً بتضميد صفوفه عبر استقدام العاجيين لاسينا مورو وديديه لسد الفراغ الحاصل في خطي الهجوم والوسط. يقود اللقاء الحكم بسام عياد.

الدرجة الثانية

فاز أمس الأهلي النبطية على الإرشاد 5ـ3، في افتتاح المرحلة الأخيرة من دوري الدرجة الثانية، في المجموعة الأولى. سجل للأهلي أحمد نصر الله وحسين عطوي وحسام ظاهر ومحمد شكرون، وللإرشاد عباس سليمان وبيتر بروسبار وحسن قبيسي.
وسحق السلام صور ضيفه المحبة 8ـ1. سجل للسلام نصار نصار وغسان شويخ (3) وحسن سويدان وخضر زخوري (خطأ في مرمى فريقه) ومحمد نصار، وللمحبة وائل بياض. ويلتقي اليوم هومنتمن مع السلام زغرتا في برج حمود (الساعة 14:15).
وفي المجموعة الثانية، ستحدّد هوية الفريق الرابع الذي سيخوض مربع الهبوط بين الاجتماعي (الخامس بـ10 نقاط) مستضيف الإخاء الأهلي عاليه، الساعي إلى الصدارة، على ملعب طرابلس، وهومنمن (السادس 8 ن) الذي يستضيف المودة في جونية. وفي «دربي» هامشي، يلتقي النهضة بر الياس جاره ناصر في ملعب الخيارة. (تنطلق المباريات الساعة 14:15).
■ في تصفيات الدرجة الثالثة للأوائل تعادل أمس التضامن بيروت والشباب طرابلس 1ـ1 في جونية.


ميسم قماطي: «الخيول» مشروع للمستقبل

«النادي استمرارية، وسنحوّله إلى مؤسسة»، كلام لرئيس نادي الخيول ولاعبه، ميسم قماطي، الذي لخّص الخطوات التي سيتخذها النادي فور صعوده إلى الدرجة الأولى، وهي: «افتتاح المقرّ في حارة حريك، إقامة معسكر خارجي، استقدام لاعبين جدد، إنشاء ملعب خاص بالنادي في خلدة وافتتاح مجمّع سياحي يضم كافيتيريا ومسبحاً و«جيم» باسم الخيول».