تحتضن اليوم قاعة حاتم عاشور «القارة الصفراء» عندما تنطلق كأس الأمم الآسيوية لكرة اليد الـ14 حتى 19 الجاري، بمشاركة 12 منتخباً تتنافس لنيل 3 بطاقات مؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في السويد 2011.

وستقام المباراة الأولى (الساعة 14:00) عصر اليوم بين منتخبي السعودية وسوريا (المجموعة الأولى). ويسعى السوري إلى تحقيق أولى مفاجآت البطولة عندما يواجه فريقاً محترفاً له باع طويل في المحافل القارية.
ثم يقام حفل الافتتاح (الساعة 16:00) وتتخلّله كلمات قصيرة وعروض فنية، وبعده يلتقي لبنان مع الأردن (الرابعة). وتعدّ هذه المباراة أولى خطوات «الألف ميل» اللبنانية نحو بلوغ النهائيات العالمية للمرة الأولى، بعدما خرج من الدور الأول في مشاركتيه السابقتين. ولم يألُ الاتحاد اللبناني جهداً لتحضير المنتخب خلال فترة قياسية، ويعوّل المنتخب الوطني على عاملي الأرض والجمهور، إضافة الى جهود اللاعبين المنطلقين من إنجاز فريق السد وصيف بطل آسيا. وقد أقام المنتخب معسكرين تحضيريين في قبرص وتونس بقيادة المدرب التونسي فتحي شقرون.
ويعتبر مستوى المنتخب الأردني مجهولاً للغاية بسبب غيابه عن البطولات وضعف نتائج أنديته على المستويين العربي والقاري.
* وتقام غداً مباراتان، فيلعب (الساعة 16:00) اليابان مع العراق ضمن المجموعة الثانية، وتعدّ المباراة سهلة للياباني، إذ إن منافسه طري العود وقيد الإعداد، وستكون هذه المشاركة الـ15 لليابان (بطل 1977 و1979).
ويلعب المنتخبان الإماراتي والكوري الجنوبي حامل اللقب 7 مرات، (الساعة 17:30) في المجموعة الثالثة.
(الأخبار)