strong>قطف العهد نتائج الأسبوع الـ«14» وتصدر منفرداً إثر هزيمة للأنصار ونكسة للصفاء وصعقة للنجمة، فيما ارتقى التضامن بهدف «عنتري»، وتعادل الغازية والإصلاح. وبدا واضحاً اهتزاز مستويات فرق المقدمة وغموض مصير اللقب


سجلت نتائج الأسبوع مفاجآت عدة سبّبت انقلابات لفرق المقدمة، وأظهرت مجدداً أنه لا فرق ولا فوارق بين فرق الـ«فوق» والـ«تحت»

الأنصار × الحكمة (2ـ3)

أسقط الحكمة فريق الأنصار بثلاثية مفاجئة، وأنزله عن الصدارة على ملعب طرابلس، في أول خسارة أنصارية في الدوري وثاني فوز للحكمة.
لعب الأنصار شوطاً هجومياً مليئاً بالفرص الذهبية من كل الجوانب، توالى على إهدار أخطرها أحمد الخضر وبرنس وأحمد الشوم وتألق حيالها الحارس وحيد فتال أحد نجوم المباراة. واعتمد الحكمة بحلته البيضاء دفاع المنطقة مع مرتدات قليلة لم تختبر الحارس لاري مهنا فعلياً. ومن كرة حرة رفعها الجناح النجم مصطفى التوسكا هندسها فالكوفسكي برأسه عرضية ليقابلها البرازيلي طومي، مسجلاً هدف التقدم للحكمة (3+45).
وبدأ الأنصار الشوط الثاني ضاغطاً، وصدّ الفتّال كرة ربيع عطايا الحرة، وصدم الحكمة مرمى مهنا بهدف ثانٍ إثر كرة حرة رفعها التوسكا وقابلها طومي برأسه ولم يقدر راموس على إبعادها عن الشباك (64). وهاج الأنصار وردّ سريعاً بهدف عبر كرة مهندسة رفعها نصرات الجمل على رأس برنس (67).
وأضاع طارق حلوم وأحمد الشوم، وتألق عطايا وسدد مراراً وعوّض بكرة رائعة قابلها برنس برأسه، محزاً هدف التعادل (86).
وخلص الكابتن بعلبكي كرة أحمد أيوب قبل دخولها المرمى الخالي، وصعق التوسكا الجميع حين سدد من قبل خط الوسط كرة عالية مباشرة لم يقدّرها الحارس مهنا، فهبطت فوقه في المرمى، كأغلى للحكمة والأبشع على الأنصار.
■ قاد اللقاء الحكم وارطان ماتوسيان مع علي عيد ووائل الرمح .
■ تلقى الأنصار 6 أهداف في آخر مباراتين، بعد تلقيه فقط هدفين طوال مرحلة الذهاب.

الراسينغ × الصفاء (1ـ1)

في سيناريو متكرر مع فريق الصفاء، لم يحافظ لاعبوه على تقدّمهم لـ85 دقيقة قبل أن يباغتهم الراسينغ هذه المرة بهدف قاتل، لجم خطواتهم على طريق اللقب. ميدانياً، سيطر الصفاء من دون فرص حقيقية بمواجهة تمترس دفاعي أبيض، حتى جاء الفرج الأصفر مع ركلة جزاء بسبب عرقلة المير ومطر العراقي علي صالح، سجل منها طارق العمراتي هدف الصفاء (د 30).
في الشوط الثاني، أمعن مهاجمو الصفاء استعراضاً وأنانية، وخصوصاً خضر سلامي وعلي صالح، فشنّ الراسينغ هجمات مرتدة لم تثمر، لكنها أدّت إلى انكفاء صفاوي بهدف الحفاظ على التقدم. وزجّ مدرب الراسينغ سمير سعد بلاعبه سيرج سعيد فأنعش هجومه، ليقطف جونيور التعادل عبر كرة عرضية من سيرج داخل المرمى (85). واشتعلت الدقائق الأخيرة، فنشط علي صالح، لكن كرته الخطيرة صدمت العارضة (88)، ومرت 8 دقائق إضافية بسلام على الراسينغ، وبحسرة على الصفاء الذي ضيّع فرصة الارتقاء على المقدمة.
■ قاد اللقاء رضوان غندور بمعاونة علي عيد وحسن قانصوه.

التضامن × الأهلي (1ـ0)

حصد التضامن فوزاً جديداً على حساب ضيفه الأهلي صيدا بفوزه عليه 1ـ0، في صور.
تبادل الفريقان السيطرة على الشوط الأول، على أرضية سيئة، مع فرص قليلة أبرزها للتضامني محمد حيدر (23)، وحسين سويدان من الأهلي فوق العارضة (26). وسجّل فيصل عنتر هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ47 من تسديدة قوية بعد عرضية لسامر حاوي.
وفي الشوط الثاني، حاول الصيداويون تعديل النتيجة من دون فائدة، فيما اعتمد التضامن صور على مرتدات كادت تثمر مع انفراد إبراهيم بحسون، لكن الحارس وليد عبد الرحمن أنقذ الموقف (92). وسنحت للأهلي فرصة للتعديل حين سجل مصطفى القصعة، لكن الحكم لم يحتسب الهدف بداعي لمسة يد على القصعة (د 93).
■ قاد المباراة الحكم طلعت نجم بمعاونة حسين عيسى وسامر بدر.
■ حضر اللقاء نحو 800 مشاهد معظمهم من جمهور التضامن.

الغازية × الإصلاح (1ـ1)

انتهى «دربي» الجنوب بين الشباب الغازية وضيفه الإصلاح البرج الشمالي بتعادل منصف 1ـ1 على ملعب صيدا.
وتأثر أداء الفريقين برياح شديدة أدت دوراً أساسياً مع كل فريق مناصفة. وأحسن الغازية انتشاره بداية عبر جنبات الملعب مع تكتل إصلاحي في منطقته، وتميّز الغازية بمهاجمه الجديد العاجي لاسينا سورو الذي أجاد بفرص تصدى لها الحارس بلال كساب وعوّض بتحقيق إصابة التقدم من مجهود فردي رائع حيث تخطى مدافعين وسجل (32).
وتحسن أداء الإصلاح في الشوط الثاني، بعد تغييرات أجراها المدرب خليل وطفا، حيث أشرك وسيم عبد الهادي ومحمد درويش وفادي سلمان، ما عزز هجومه، فحقق التعادل إثر ركنية رفعها أليكس فينا إلى رأس روني باخ، فإلى شباك الحارس ناصر المصري (75).
■ قاد المباراة الحكم محمد منصور مع مصطفى كساب وهادي كسار.

الساحل × العهد (0ـ4)


العهد والمبرة وطومي وفتّال وتوسكا وعنتر وعطايا نجوم الأسبوع

لقاءا النجمة × القادسية والعهد × ناساف الأوزبكي منقولان على المستقبل الأربعاء
حقق العهد فوزاً كبيراً على الساحل برباعية ملونة توّجها بأداء جماعي جيد مع خطورة وجملة فرص، فيما لعب الساحل بخطوط مفتوحة وحركة جماعية ضعفت عند منطقة الجزاء، على ملعب صيدا، السبت.
وبعد فرص عدة لحسن معتوق وعباس عطوي ومحمود العلي، تميّز عباس طحان بإمرار كرات خطرة من اليمين لم تجد مترجماً. وشتّت حسن ضاهر كرة أونيكا عن خط المرمى (40)، وعوض أونيكا بهدف أول إثر تسديدة من أبو عتيق ارتدت من الحارس وتابعها أونيكا في المرمى (42). وأضاف سامر زين الدين الهدف الثاني برأسه من كرة رفعها بمهارة حسين دقيق (1+45). وخطف محمود العلي كرة الهدف الثالث من خطأ دفاعي (57)، وصدّ الحارس عباس شيت كرة انفرادية لمعتوق (64)، ويسدد حمزة سلامي فوق المرمى، ويسحب علي علوية بكرته ويغربل وينفرد ويسجل الرابع (72).
■ قاد المباراة الحكم علي صباغ مع حسين فرج ومصطفى بواب.

الهدافون

18 هدفاً: السنغالي ماكيتي ديوب (النجمة)، 8 أهداف: حسن معتوق (العهد)، 6 أهداف: محمد قصاص (شباب الساحل) وخضر سلامة (الصفاء) ومحمود العلي (العهد).

الترتيب العام

1 ـ العهد 32 نقطة، 2 ـ الأنصار 31، 3 ـ النجمة 30، 4 ـ الصفاء 26، 5 ـ الراسينغ 19، 6 ـ التضامن 18، 7 ـ الساحل 18، 8 ـ المبرة 15، 9 ـ الإصلاح 12، 10 ـ الحكمة 10، 11 ـ الأهلي صيدا 9، 12 ـ الغازية 8.
(الأخبار)


الدرجة الثانية

فوز السلام صور وتعادل الخيول والإخاء



استهل السلام صور مباريات «المربع الذهبي» لبطولة الدرجة الثانية بطريقة مثالية، إثر فوزه على طرابلس الرياضي 3-2 على ملعب بلدية برج حمود، أمام نحو 500 متفرج.
وسجل للسلام غسان شويخ (21) ومحمد نصار (59 و78)، ولطرابلس بسام أسعد (28) وخالد شتلة (90 من ركلة جزاء). قاد المباراة الحكم محمد المولى مع حسين عيسى ومحمد ضو، وحسام الدقدوقي رابعاً.
واحتشد حوالى 1500 متفرج على ملعب الصفاء لمتابعة المباراة الثانية في الدور عينه بين الخيول والإخاء الأهلي عاليه، التي انتهت بالتعادل 1-1. وتقدم الإخاء في الدقيقة 16 عبر رواد الحكيم، إثر خطأ فادح من حارس الخيول بلال هاشم. وبعد دقيقتين، أدرك عادل رزق التعادل إثر ركلة حرة من منتصف الملعب، فسدد الكرة ساقطة من فوق الحارس أحمد تكتوك المتقدم. قاد المباراة الحكم محمد منصور مع مصطفى طالب وسامر بدر وبشار عباس رابعاً.
الدرجة الثالثة
تأهّل فريقا حركة الشباب والشباب الطرابلسيان إلى مصاف أندية الدرجة الثانية، مع ختام منافسات دورة التصفية في بطولة الدرجة الثالثة.
وفي المرحلة الثالثة الأخيرة، تعادل حركة الشباب والتضامن بيروت 1-1 على ملعب جونية، أمام حوالى ألف متفرج، وتغلّب الشباب طرابلس على الفجر عربصاليم 1-0 على ملعب النجمة.


img src="/sites/default/files/old/images/p28_20100222_pic1.jpg" title="هدف القصعة (9) في مرمى التضامن الذي لم يحتسبه الحكم بداعي لمسة يد، ويظهر لاعبو التضامن يعترضون (حسن بحسون)" align="center" width="465" height="249"/>
مصطفى التوسكا (1) حقق أغلى هدف للحكمة وأسقط الأنصار للمرة الأولى، وفيصل عنتر (2) رفع بهدفه التضامن إلى درجة النخبة