عزز فريق الشانفيل وصافته بفوزه المريح على مضيفه الحكمة 87ـ65 (22ـ8، 39ـ31، 61ـ41) على ملعب غزير. وفرض التفوق الفني للشانفيل نفسه، فكان الضيوف مرتاحين بالمباراة رغم المحاولات الحكماوية لمنافستهم، لكن الإرهاق بعد مباراة الرياضي ظهر واضحاً على اللاعبين، وخصوصاً الأجانب الذين ليسوا بالمستوى المطلوب، أو بالأحرى ليسوا اللاعبين المطلوبين للحكمة. واستحق الشانفيل الفوز مع وجود لاعبين من طينة طوني ماديسون (24 نقطة) وفادي الخطيب الذي ما زال يتألّق مباراة بعد أخرى، إذ سجّل أمس «دوبل دوبل» (34 نقطة، 10 ريباوند و5 كرات حاسمة)، علماً بأنّ الضيوف لعبوا معظم فترات المباراة بأجنبي واحد مع بقاء لاري كوكس على مقعد الاحتياط. لكن البديل فنسنت خوري كان عند حسن ظن مدربه غسان سركيس، إذ سجّل 10 كرات مرتدة، إضافة إلى بروز غالب رضا مسجلاً 13 نقطة.

أما من الحكمة، فقد تابع روي سماحة تألّقه الدفاعي مسجلاً 16 كرة مرتدة، فيما كان الأميركي مارشال فيليبس أفضل المسجلين برصيد 14 نقطة أمام مواطنه وودفوكس بوكر (13 نقطة)، وكذلك الأمر لجو غطاس (13 نقطة).
■ قاد المباراة الحكام: رباح نجيم، عادل خويري وجورج ضرغام.
■ بهذا الفوز أصبح رصيد الشانفيل الوصيف 32 نقطة، فيما بقي الحكمة خامساً بـ18 نقطة.
وفي مباراة ثانية، فاز المتحد على مضيفه أنيبال زحلة 72ـ58 (16ـ14، 31ـ32، 62ـ45). وكان أفضل مسجل لاعب أنيبال أرسيد لودجكا بـ28 نقطة، ومن المتحد باسم بلعة بـ19 نقطة.
■ قاد المباراة الحكام مروان إيغو، زياد طنوس وريشار الحاج.
■ بهذا الفوز عزز المتحد مركزه الثالث برصيد 30 نقطة، وأصبح أنيبال سادساً برصيد 16 نقطة.

مباراة اليوم

ويلتقي اليوم عند الساعة 18.00، هوبس الرابع برصيد 25 نقطة، وضيفه الرياضي المتصدر بـ33 نقطة على ملعب مجمع المر. وأجّل الاتحاد لقاء أنترانيك والكهرباء إلى يوم الأربعاء 3 آذار بدلاً من اليوم بسبب انشغال ملعب أنترانيك بنشاط آخر، أُبلغ به الاتحاد سابقاً.