أوقعت قرعة تصفيات النسخة 28 من كأس الأمم الأفريقية، التي ستقام في كل من غينيا الاستوائية والغابون عام 2012، المنتخب المصري، حامل اللقب، مع جنوب أفريقيا، فيما تتوجه الأنظار إلى المواجهة العربية النارية بين الجزائر والمغرب. وجاء المنتخب المصري في المجموعة السابعة إلى جانب جنوب أفريقيا، مستضيفة مونديال الصيف المقبل، وسيراليون التي تواجهت مع منتخب «بافانا بافانا» في تصفيات النسخة الأخيرة في أنغولا، إضافة إلى النيجر.

أما المنتخبان العربيان، الجزائر والمغرب، فوقعا في المجموعة الرابعة إلى جانب تنزانيا وأفريقيا الوسطى. وأسفرت القرعة أيضاً عن مواجهة قوية بين الكاميرون والسنغال في المجموعة الخامسة التي تضم جمهورية الكونغو الديموقراطية وموريشيوس. ووقع المنتخبان العربيان الآخران السودان وليبيا في المجموعتين التاسعة والثالثة على التوالي، حيث سيتواجه الأول مع غانا والكونغو وسوازيلاند، والثاني مع زامبيا والموزامبيق وجزر القمر.
أما تونس فتبدو أمام مهمة سهلة لأنها جاءت في المجموعة الحادية عشرة مع مالاوي وتشاد وبوتسوانا.

تعثّر المفاوضات المصرية النيجيرية

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم الانسحاب من المفاوضات مع نظيره النيجيري بشأن التعاقد مع المدير الفني لمنتخب مصر حسن شحاته للإشراف على منتخب نيجيريا في كأس العالم المقبلة في جنوب أفريقيا.
وأكد الاتحاد المصري أن رئيسه سمير زاهر أعلن إنهاء حالة الجدل بشأن إعارة حسن شحاته لغاية ختام منافسات بطولة العالم، وذلك بسبب مماطلة الجانب النيجيري في الرد على شروط الاتحاد المصري.