لا يزال موسم 2012-2013 حاضراً بقوة في أذهان الألمان، إذ إن المنافسة فيه بين بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند وصلت إلى أعلى درجاتها حتى باتت مبارياتهما مرتقبة من كل العالم، على غرار «كلاسيكو» ريال مدريد وبرشلونة في إسبانيا، وتجلّى ذلك بأبهى صورة حينها بوصول الفريقين إلى نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب «ويمبلي» الشهير في لندن.

إلا أنه في الموسم الماضي، شهدت هذه المباراة خفوتاً في وهجها وهذا كان مردّه، بالدرجة الأولى، إلى تراجع مستوى دورتموند نتيجة الإصابات التي عصفت بصفوفه، لتحتل المواجهة بين البافاري وفولسبورغ الصدارة في ملاعب ألمانيا.

منذ بداية هذا الموسم، يبدو واضحاً أن معادلة بايرن ــ دورتموند عادت الأقوى في بلاد الألمان مع العودة القوية للفريق الأصفر واكتمال صفوفه. بينما، في موازاة ذلك، شهد مستوى البافاري تطوراً إضافياً، وخصوصاً مع تعاقداته المهمة بضمه التشيلياني أرتورو فيدال والبرازيلي دوغلاس كوستا والفرنسي كينغسلي كومان، لتكون المحصلة حتى الآن صدارة لبايرن بـ 21 نقطة ووصافة لدورتموند بـ 17 نقطة، بعدما كان في المركز الأول بفارق الأهداف قبل تعثره في الجولتين الأخيرتين.


يتميز الفريقان بقوتهما الهجومية بالأرقام القياسية لليفاندوفسكي وأوباميانغ


عودة دورتموند إذاً، أعادت للقمة التقليدية مع بايرن زخمها وقوّتها، بحيث لا مبالغة في القول إن الجميع في ألمانيا الآن ينتظر هذه الموقعة التي ستقام الأحد بفارغ الصبر لمتابعة الكرة التنافسية على أعلى مستوى.
وبطبيعة الحال، فإن النقطة الأبرز عند الحديث عن هذه المباراة هي القوّة الهجومية للفريقين، وهذا ما يشير إلى موقعة هجومية بامتياز حتى أكثر مما اشتهرت به هذه المباراة عموماً، إذ إن البافاري سجل في 7 جولات 23 هدفاً مقابل 21 لغريمه.
وعند الحديث عن الهجوم، يبرز بالطبع اسما لاعبين خطفا الأضواء من الجميع، وستكون الأنظار مسلّطة عليهما قبل غيرهما في هذه الموقعة المرتقبة، وهما: البولوني روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن، والغابوني بيار- إيميريك أوباميانع، مهاجم دورتموند.
بالنسبة لليفاندوفسكي، فإنه أكد في 3 مباريات فقط أنه أحد أفضل المهاجمين الصريحين في العالم حالياً، والذين بالمناسبة باتوا قلائل، وذلك بتسجيله 10 أهداف فيها بواقع هدفين في مرمى ماينتس وخماسية تاريخية في ظرف 9 دقائق بعد مشاركته من مقعد الاحتياط في الشوط الثاني أمام فولسبورغ، وأخيراً ثلاثيته في دوري أبطال أوروبا أمام دينامو زغرب الكرواتي، وهو يتصدر حالياً لائحة هدافي «البوندسليغا» بـ 10 أهداف، علماً بأنه أصبح أسرع لاعب أجنبي يصل إلى 100 هدف في البطولة.
وإذا كان «ليفا» يتميّز بتمركزه الذكيّ في منطقة الجزاء لاقتناص الأهداف وتميّزه بالألعاب الهوائية والتسديدات، فإن أوباميانغ يمتاز باختراقاته بالاعتماد على سرعته الكبيرة الكفيلة بضرب الدفاعات والتي أتاحت له تحقيق رقم غير مسبوق في البطولة الألمانية بالتسجيل في المباريات السبع الأولى حيث يمتلك حالياً 9 أهداف وراء ليفاندوفسكي، مثبتاً أنه الخيار الصائب لإدارة دورتموند بالتعاقد معه لتعويض الأخير الذي انتقل إلى بايرن في 2014.
التركيز على ليفاندوفسكي وأوباميانغ، نظراً إلى أرقامهما منذ بداية الموسم، لا يمنع من أن هناك العديد من «مفاتيح اللعب» في الطرفين قادرون على الحسم في أي لحظة على غرار ماركو رويس وإيلكاي غوندوغان والأرميني هنريك مخيتاريان من جانب دورتموند، ودوغلاس كوستا وتوماس مولر وكينغسلي كومان من جانب بايرن.
وبعيداً عن التوقعات والترجيحات وحظوظ الفريقين، فإن المهم أن القمة التقليدية في ألمانيا استعادت، «على الورق»، زخمها وقوّتها، ولا يبقى إلا ترجمة ذلك فعلياً على عشب ملعب «أليانز أرينا».




برنامج البطولات الأوروبية الوطنية

إسبانيا (المرحلة 7)

- الجمعة:
سلتا فيغو - خيتافي (21,30)

- السبت:
إشبيلية - برشلونة (17,00)
غرناطة - ديبورتيفو لاكورونيا (19,15)
إسبانيول - سبورتينغ خيخون (21,30)
لاس بالماس - إيبار (23,00)
ملقة - ريال سوسييداد (23,05)

- الأحد:
رايو فاييكانو - ريال بيتيس (13,00)
أتلتيك بلباو - فالنسيا (17,00)
ليفانتي - فياريال (19,15)
أتلتيكو مدريد - ريال مدريد (21,30)
ألمانيا (المرحلة 8)

- الجمعة:
دارمشتات - ماينتس (21,30)

- السبت:
بوروسيا مونشنغلادباخ - فولسبورغ (16,30)
إينغولشتاد - أينتراخت فرانكفورت (16,30)
هانوفر - فيردر بريمن (16,30)
هيرتا برلين - هامبورغ (16,30)
هوفنهايم - شتوتغارت (16,30)

- الأحد:
شالكه - كولن (16,30)
بايرن ميونيخ - بوروسيا دورتموند (18,30)
باير ليفركوزن - أوغسبورغ (18,30)
فرنسا (المرحلة 9)

- الجمعة:
ليل - مونبلييه (21,30)

- السبت:
ليون - ريمس (18,30)
أجاكسيو - تولوز (21,00)
نيس - نانت (21,00)
تروا - غانغان (21,00)

- الأحد:
موناكو - رين (18,00)
كاين - سانت إتيان (21,00)
لوريان - بوردو (21,00)
باريس سان جيرمان - مرسيليا (22,00).