استهل منتخب لبنان لكرة القدم للصالات مشواره في تصفيات منطقة غرب آسيا المؤهلة الى كأس آسيا 2016 في اوزبكستان، بفوزٍ لافت على نظيره الاردني 5-2 (الشوط الاول 1-2)، في المباراة التي اجريت بينهما في قاعة «نيلاي» في العاصمة الماليزية كوالامبور التي تستضيف التصفيات حتى السبت.

سجل للبنان كريم ابو زيد ومحمد قبيسي وحسن زيتون وكامل الياس وعلي الحمصي، وللاردن احمد العرب (2).

وبهذا الفوز تصدّر المنتخب اللبناني ترتيب المجموعة الاولى بثلاث نقاط، متقدّماً على السعودية والبحرين، اذ يملك كلٌّ منهما نقطة واحدة بعد تعادلهما 2-2 أمس، بينما يقبع الاردن في المركز الاخير من دون نقاط.
ولم يكن الفوز اللبناني سهلاً على الاطلاق رغم تقدّم «رجال الارز» بعد مرور 16 ثانية فقط عبر ابو زيد، اذ انهم واجهوا منتخباً عنيداً قاتل بشراسة على ارض الملعب، مستغلاً خطأين دفاعيين قاتلين ليسجل مرتين بواسطة العرب، منهياً الشوط الاول وهو متقدّم 2-1.
الا ان المنتخب اللبناني الذي لعب من دون مدربه الاسباني باكو اراوجو الموقوف لمباراةٍ واحدة، عرف مكامن ضعف خصمه الذي كان مجهولاً بالنسبة اليه كونه غاب منذ فترة عن ساحة التصفيات، فتمكن اللبنانيون من فرض سيطرة مطلقة منذ الدقائق الاولى للشوط الثاني، حيث اصاب العارضة بواسطة علي رميتي، والقائم عبر علي الحمصي بعدما كان الياس قد فعل الامر عينه في الشوط الاول. في المقابل، تكفّل كابتن المنتخب الحارس حسين همداني بالمحاولات الاردنية القليلة متصدّياً لها ببراعة، واحداها تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة ارتدت من وجهه وافقدته وعيه، لكنه اصرّ على متابعة المباراة.
واذ اثمر الضغط اللبناني عن هدفٍ ثان سجله قبيسي بكرة قوية، تمكن زيتون وبعد نزوله الى ارض الملعب بثوانٍ من اطلاق صاروخٍ انفجر في الشباك الاردنية قبل دقيقة واحدة على النهاية، ليفكّ شيفرة الدفاع الاردني الذي وقف في منطقته طوال النصف الثاني من اللقاء محاولاً خطف نقطةٍ منه. واجبر هذا الهدف الاردنيين على الخروج معتمدين على خطة «الباور بلاير» التي فشلت امام الدفاع اللبناني، ما سمح للياس والحمصي بتسجيل هدفين متتاليين.
ويلتقي لبنان مع البحرين في ثاني مبارياته اليوم الجمعة عند الساعة 14.00 بتوقيت بيروت، راصداً التأهل الى نهائيات البطولة القارية من خلال تحقيق فوزٍ ثانٍ على التوالي، علماً ان آخر لقاء جمعه مع المنتخب البحريني عام 2011 في التصفيات عينها، انتهى بفوزه بنتيجة كبيرة 5-1.