يدخل منتخب لبنان لكرة القدم مرحلة العدّ العكسي للقائه ميانمار في بانكوك بعد غدٍ الخميس، في إطار التصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019.

وستجرى المباراة على ستاد شوبالازاي عند السابعة مساء بالتوقيت المحلي، الثالثة بعد الظهر بتوقيت بيروت.

وكان منتخب لبنان إلى بانكوك قد وصل أمس الإثنين عند التاسعة صباحاً (الخامسة صباحاً بتوقيت بيروت) عن طريق أبو ظبي، وإنضم إلى صفوفه كل من فيليب باولي وجوان العمري وعدنان حيدر وهلال الحلوة، وإلتحق به في وقت متأخر ليل أمس الإثنين رضا عنتر، على أن يصل محمد علي خان من السويد صباح اليوم الثلاثاء.
وخضع المنتخب مساء لحصة تدريبية على ملعب نادي الجيش شملت تمرير الكرة من اللمسة الواحدة، وتمارين التحرّك والإستحواذ والتسديد ومناورات امام المرمى، علماً ان التدريب يومي الثلاثاء والأربعاء سيجرى في ستاد شوبالازاي.
وشدد المدير الفني المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش على أهمية «إحترام الخصم»، مؤكّداً أن الأفضلية دائماً لمن يبذل الجهد ميدانياً ويؤدّي دوره المطلوب.
وكان رادولوفيتش في مستهل الحصة التدريبية، قد عرّف اللاعبين على زميلهم الجديد الحلوة، وطلب من الجميع التعاون من أجل هدف وحيد، وهو حصد النقاط الثلاث أمام ميانمار، مشدداً على الراحة التامة لتعويض إرهاق السفر الطويل، والتركيز لإنجاز المهمة على خير ما يرام قبل الإنتقال إلى الكويت للقاء منتخبها الثلاثاء 13 الجاري.
محلياً، تدرّب أمس المهاجم النمسوي ستيفان مايرهوفر (33 عاماً، 2.02 متر) مع فريق العهد بعد وصوله ليل السبت الى لبنان.


تدرّب أمس المهاجم النمسوي ستيفان مايرهوفر مع العهد

ويفاوض العهد اللاعب النمساوي الذي يملك سيرة ذاتية كبيرة حيث لعب في الموسم الماضي مع فريق ميلوول الإنكليزي وقبله مع فريق كولن الألماني عام 2013 اضافة الى العديد من الفرق الألمانية والنمسوية كبايرن ميونيخ عام 2007 ورابيد فيينا عام 2008.
وبدا مايرهوفر بصورة جيدة في التمرين وخصوصاً داخل المربع، وهو غادر ليلاً الى النمسا لارتباطه باجتماع عمل لكونه يملك شركة تجارية خاصة. ومن المفترض أن يصل اليوم مهاجمان من السنغال وصربيا، بانتظار تبلور المفاوضات مع مايرهوفر. ويداهم الوقت فريق العهد للتعاقد مع لاعبين أجانب شأنه شأن باقي الفرق التي لم تقفل ملفها بعد، حيث سيغلق باب التواقيع في 13 تشرين الأول.