أكد السنغالي عبدللاي ديوب، عضو لجنة الأخلاق التابعة للإتحاد الدولي لكرة القدم، في بيانٍ له، أن اللجنة مجتمعة منذ الإثنين لمناقشة مصير رئيس "الفيفا"، السويسري جوزف بلاتر، ورئيس الإتحاد الأوروبي للعبة، الفرنسي ميشال بلاتيني، أحد المرشحين لخلافته.

وتنظر اللجنة التي ستواصل اجتماعاتها حتى يوم غدٍ، أيضاً في قضية الكوري الجنوبي تشونغ مونغ جوون المرشح الآخر لرئاسة "الفيفا".

وكان القضاء السويسري قد فتح إجراءً جزائياً بحق بلاتر للإشتباه بإدارته غير الشرعية وسوء الائتمان".
وأعلن مكتب المدّعي العام أن بلاتر مشتبه به في عملية "دفع غير مشروع" لمبلع مليوني فرنك سويسري إلى بلاتيني.
كما تشتبه وزارة العدل السويسرية بأن بلاتر وقّع "عقداً (لمنح حقوق نقل مونديالي 2010 و2014) ليس في مصلحة الفيفا مع الإتحاد الكاريبي للعبة عندما كان الترينيدادي جاك وارنر رئيساً له".
وأوضح مكتب المدّعي العام أن محققين "استمعوا الى بلاتيني بصفته مستدعى لإعطاء معلومات".
أما تشونغ (63 عاماً ونائب رئيس الفيفا بين 1994 و2011) فهو متّهم بأنه حاول في نهاية 2010 ترجيح كفة التصويت لمنح بلاده في حملة استضافة كأس العالم 2022، في خرق لقواعد مواد الأخلاق في الإتحاد الدولي.