يلتقي منتخب لبنان لكرة القدم مع منتخب ميانمار اليوم عند الساعة 15.00 بتوقيت بيروت في العاصمة التايلندية بانكوك التي تعتبر أرض ميانمار ضمن تصفيات المجموعة السابعة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019 لكرة القدم.


ويقول المدير الفني لمنتخب لبنان المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش إن تحقيق الفوز أمام ميانمار هو بمثابة استعادة الانطلاق في التصفيات المزدوجة. لذا، فإن كسب نقاطها الثلاث مهم جداً قبل المباراة المقررة الثلاثاء المقبل أمام الكويت على أرضها، والتي ستلتقي كوريا الجنوبية اليوم أيضاً ضمن المجموعة عينها عند الساعة 17.55 في الكويت، علماً بأنها المرة الأولى التي يخوض فيها لبنان مباراتين على التوالي خارج أرضه ضمن التصفيات.
وأوضح رادولوفيتش أن ما يركّز عليه من إجراءات فنية، ولا سيما على صعيد التكتيك أو اختيار التشكيلة وإحلال لاعبين بدلاً من آخرين، هدفه الفوز فقط، مع التشديد على حسن توقيت التسجيل واغتنام الفرص، مذكّراً بالخسارة أمام الكويت في «الدقيقة القاتلة»، علماً بأن منتخب لبنان كان الأفضل وبشهادة الجميع.
من جهته، أكدّ كابتن المنتخب رضا عنتر أهمية المباراة في إطار «انطلاقة جديدة ضرورية» في التصفيات، مع ضرورة هزّ الشباك في أفضل الظروف، ولا سيما في الشوط الأول، وإدارة الجهد والتحرّك والاستحواذ في الشوط الثاني سعياً إلى مزيد من الأهداف وتفادياً للمفاجآت.
وأبدى مدرّب ميانمار الصربي رادي أفراموفيتش إعجابه بأداء منتخب لبنان أمام الكويت في افتتاح التصفيات، على رغم خطف «الأزرق» الفوز في الدقيقة الأخيرة. وقال: «منتخب لبنان يتفوّق على الورق، وأتطلّع إلى أن تختلف الصورة ميدانياً». ولفت إلى أن تشكيلته شهدت تغييرات جذرية أخيراً، ما أدّى إلى الخسارة الكبيرة أمام الكويت، مضيفاً: «نحن في خضم ورشة بناء ضخمة وستكون النتائج واعدة».
وكان المؤتمر الصحافي الرسمي الخاص بالمباراة قد أُلغي في اللحظة الأخيرة بسبب عدم تمكّن صحافيين ميانماريين من الحضور لمواكبة منتخبهم، علماً بأن رادولوفيتش وعنتر توجّها عملاً بالقوانين المرعية الإجراء في الموعد المحدد إلى مكان اللقاء.
ويحتل منتخب لبنان المركز الثالث في المجموعة برصيد ثلاث نقاط، خلف الكويت الثانية برصيد 9 نقاط وبفارق هدف واحد عن كوريا (9 نقاط). أما ميانمار فهي رابعة بنقطة أمام لاوس بفارق الأهداف.
وفي باقي المباريات، تلعب في المجموعة الأولى تيمور الشرقية مع فلسطين، والسعودية مع الإمارات. وفي الثانية، قيرغستان مع طاجيكستان، والأردن مع أوستراليا. وفي الثالثة، بوتان مع جزر المالديف وقطر مع الصين. وفي الرابعة، تركمنستان مع الهند، وعُمان مع إيران. وفي الخامسة، سنغافورة مع أفغانستان، وسوريا مع اليابان. وفي السادسة، فيتنام مع العراق، وأندونيسيا مع تايلاند. وفي الثامنة، البحرين مع أوزبكستان وكوريا الشمالية مع الفيليبين.