ستكون حلبة سوتشي ساحةً جديدة لصراع الزميلين في فريق مرسيدس بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون والالماني نيكو روزبرغ، وذلك عندما يقام في نهاية الاسبوع الحالي سباق جائزة روسيا الكبرى، وهو المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1.


وكان هاميلتون اول الفائزين على هذه الحلبة الجديدة العام الماضي، وهو امر سيسعى لتكراره من اجل الابتعاد في صدارة الترتيب العام، حيث يتربص له روزبرغ الساعي الى تقليص الفارق وابقاء حظوظه في انتزاع اللقب قائمة حتى المرحلة الاخيرة التي ستقام في ابو ظبي الشهر المقبل والتي ستكون نقاطها مضاعفة.
وقبل السباق الروسي يتصدر هاميلتون ترتيب بطولة العالم برصيد 277 نقطة، وبفارق 48 نقطة عن روزبرغ، بينما يأتي الالماني الآخر سيباستيان فيتيل سائق فيراري في المركز الثالث وله 218 نقطة.
وكان المشهد الاخير في سباق اليابان قبل نحو اسبوعين معبّراً تماماً عن طبيعة المنافسة هذا الموسم والمتوقع ان تستمر حتى نهايته، بفوز هاميلتون بفارق 17 ثانية عن روزبرغ و21 ثانية عن فيتيل.
وقال روزبرغ في حديث تلفزيوني قبل توجهه الى سوتشي: «اشعر بحال جيدة، احتل المركز الثاني في البطولة، ويمكنني القول انه موسم جيد». وتابع: «الفارق كبير واحتاج الى الحظ، لكن رأينا سابقاً ان كل شيء يمكن ان يحصل في الرياضة».
وتحدث روزبرغ عن الصعوبات التي واجهته في الانطلاق هذا الموسم بقوله «القواعد تغيّرت، وبات علينا الآن القيام بأمور كثيرة في الانطلاق كما ان الفريق واجه صعوبات للتأقلم. في السابق كان الوضع ممتازاً، اما الآن، فبات صعباً بالنسبة الى المهندسين لاعداد سيارتي قبل الانطلاق، ولي ايضاً».
كما رأى روزبرغ ان فيتيل لا يزال منافساً ان لم يكن على اللقب فأقله على المركز الثاني.
اما على صعيد الصانعين، فان فريق مرسيدس يبدو خارج المنافسة بعدما حقق 8 ثنائيات في 14 سباقاً حتى الآن، حيث يتصدر ترتيب بطولة العالم برصيد 506 نقاط، مقابل 337 نقطة لفيراري الثانية.
وتقام الجولة الاولى من التجارب الحرّة اليوم الساعة 10.00 صباحاً بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 14.00، بينما تقام التجارب الرسمية غداً الساعة 15.00، والسباق الاحد الساعة 14.00.