Strong>يستعد السائق القطري ناصر العطية لخوض منافسات رالي داكار «الأرجنتين ـ تشيلي»، بعدما وقع مع فريق فولسفاكن، الذي فاز العام الماضي بلقب هذه البطولة الى جانب كأس العالم للكروس كاونتري

في مطلع الموسم الحالي قام السائق القطري ناصر صالح العطية، بطل الشرق الأوسط للراليات ست مرات، بالتوقيع لمصلحة فريق فولسفاكن للدفاع عن ألوانه في بطولة العالم للراليات الصحراوية، التي ستنطلق في الأول من كانون الثاني 2010 من العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس، بسباق «الأرجنتين ـ تشيلي»، ويمتد لمسافة 9030 كيلومتراً، منها 4810 كيلومترات من المراحل الخاصة التي تتوزع على 14 مرحلة، يتخللها يوم راحة في 9 كانون الثاني. علماً بأن حفل الختام سيكون في سانتا روزا في الأرجنتين في 16 منه.
ويأمل العطية أن يكتب اسمه بأحرف ذهبية في سجلات رالي داكار، الذي يعد أصعب رالي صحراوي في العالم، وأن يصبح أول سائق عربي يحقق هذا الإنجاز بعدما اقترب من تحقيق هذا الحلم في العام الماضي إثر تصدره للمنافسات، لكن عدم اجتيازه لنقاط المراقبة في إحدى المراحل دفع باللجنة التنظيمية الى إقصائه من الرالي. وسبق للعطية أن شارك في هذا الحدث في بداياته عام 2004 على متن سيارة ميتسوبيشي باجيرو حيث حل عاشراً، قبل أن ينتقل الى فريق بي.أم.دبليو ويحقق أفضل نتيجة له باحتلاله المركز السادس في الترتيب العام عام 2007.
ويخوض العطية غمار رالي داكار بآمال كبيرة وثقة عالية، وخصوصاً بعد انتزاعه أخيراً للقب بطولة الشرق الأوسط للمرة السادسة في مسيرته والخامسة على التوالي، وقد أكد جهوزيته الكاملة جسدياً ونفسياً لمواجهة صعوبات هذا الحدث المتطلب. وينافس السائق «العنابي» للمرة الأولى في مسيرته مع فريق مصنعين سبق له أن فاز باللقب العام الماضي مع السائق الجنوب أفريقي جينييل دو فيلييه، الذي يعد أبرز منافسيه، الى جانب زميله الإسباني كارلوس ساينز.