strong>تعود الحياة إلى لعبة كرة القدم داخل الصالات محليّاً، بعد التألق الآسيوي، مع انطلاق بطولة الدوري، اليوم، بمشاركة ستة فرق ستخوض منافسات الذهاب والإياب على أن يتأهل صاحب المركز الأول مباشرةً إلى النهائي


ينطلق اليوم دوري الدرجة الأولى في كرة القدم للصالات بثلاث مباريات، إذ يلعب البنك اللبناني الكندي مع قوى الأمن الداخلي، والصداقة مع أولمبيك صيدا، وبروس كافيه حامل اللقب مع الندوة القماطية. وتشارك 6 أندية في البطولة، تخوض كل منها 5 مباريات ذهاباً ومثلها إياباً، على أن يتأهّل صاحب المركز الأول مباشرةً إلى النهائي، بينما ستُعرف هوية الطرف الآخر عندما يتواجه ثاني وثالث الترتيب، حيث يتأهل الذي يسبق منافسه إلى الفوز في ثلاث من أصل خمس مباريات، علماً أن صاحب اللقب سيتحدّد بالطريقة عينها على عكس الموسم الماضي، حيث كان الفائز في مباراتين من أصل ثلاث مباريات يتوّج بطلاً.
وأشار عضو اللجنة العليا في الاتحاد اللبناني لكرة القدم، رئيس لجنة كرة الصالات سيمون الدويهي، إلى أنه يتوقع منافسة أقوى من المواسم السابقه، وخصوصاً في ظل حصر أفضل لاعبي لبنان في ستة فرق، مضيفاً: «إن ابتعاد الأندية المعروفة عن اللعبة يعدّ نقطة إيجابية على عكس ما يعتقد البعض، لأن ما حصل يساعد أكثر على فصل كرة القدم عن كرة الصالات».
وستكون مباراة بروس كافيه والندوة القماطية، على مجمع الرئيس إميل لحود الرياضي، عنوان المرحلة الأولى، وخصوصاً أن الفريقين يضمّان عدداً من لاعبي منتخب لبنان، الذي توّج أخيراً بطلاً للمنطقة الغربية في تصفيات كأس آسيا 2010.
ويبدو أن بروس كافيه لم يكتفِ بالحفاظ على مفاتيحه الأساسية التي حملت إليه الثنائية (الدوري والكأس) في الموسمين الماضيين، بل كشف عن طموحاته بالاحتفاظ بلقبيه عبر ضمّه الحارس الدولي ربيع الكاخي، وزميله في المنتخب الوطني علي الحمصي. ومما لا شك فيه أن بطل لبنان يتطلع إلى مشاركته في بطولة الأندية الآسيوية الأولى في إيران في آذار المقبل، لذا عزّز صفوفه بأفضل حارسٍ لبناني ليكون إلى جانب الدولي الآخر حسين همداني، بينما سيمثّّل الحمصي الآتي من أولمبيك صيدا إضافةً مهمة للهجوم إلى جانب خالد تكه جي والعراقي مروان زورا والدولي الآخر محمود عيتاني، الذي لا يزال يتعافى من الإصابة.
بدوره، أكد نادي الندوة القماطية سعيه إلى دخول دائرة المنافسة على اللقب، بعدما كان خصماً عنيداً في الموسمين الماضيين، وهو لهذه الغاية حاول التعاقد مع مدرب المنتخب اللبناني دوري زخور من دون أن تصل المفاوضات إلى خاتمة سعيدة، وذلك لانشغال الأخير في الإعداد لمشروع إطلاق أكاديمية «فوتسال» تعنى باللاعبين الناشئين. وفشل الندوة في السباق إلى توقيع الكاخي، بيد أنه عوّض بضمّه قائد منتخب لبنان هيثم عطوي وحسن حمود وطوني ضومط، وهؤلاء قادوا السلام زغرتا إلى النهائي في الموسم الماضي، وأضاف إلى تشكيلته علي بزي من بروس كافيه.
برنامج المرحلة الأولى:
البنك اللبناني الكندي × قوى الأمن الداخلي، عند الساعة 17.00 على ملعب الصداقه، الصداقة × أولمبيك صيدا الساعة 19.00 على الملعب عينه، بروس كافيه × الندوه القماطية، الساعة 20.00 على مجمع إميل لحود.
(الأخبار)



زخّور والأكاديميّة الكرويّة