strong>عقدت شركة طيران الشرق الأوسط وجمعية بيروت ماراثون مؤتمراً إعلامياً، أمس، خصص لتقديم إحدى طائرات الشركة التي تحمل اسم وشعار جمعية بيروت ماراثون الذي سيُقام في 6 كانون الأول


عُقد المؤتمر الصحافي في حظيرة الطائرات في المطار بحضور عدد من الشخصيات الرياضية، بينهم المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر ورئيس الاتحاد اللبناني للكانواي كاياك مازن رمضان وأعضاء فريق عمل جمعية بيروت ماراثون.
وقدّم للمؤتمر المستشار الإعلامي للجمعية الزميل حسان محيي الدين، ثم كلمة لرئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت الذي نوّه بعمل الجمعية وبالنشاطات التي تقوم بها، وخصوصاً الحدث الماراثوني في بيروت كل عام، كاشفاً عن أن الشركة أخذت قرارها برفع اسم الجمعية على إحدى طائراتها لأن الجمعية تقوم بنشاط غير عادي يكشف عن وجه لبنان الحقيقي لجهة ما يتعلق بإرادة شعبه وحيويته.
وأكد الحوت أنها المرة الأولى التي ترفع الشركة شعاراً لجمعية أهلية ولنشاط غير حكومي انطلاقاً من أهمية مكانة الجمعية وطبيعة النشاطات التي تقوم بها، متمنياً التوفيق والنجاحات المطّردة لهذا الحدث.
وفي كلمة رئيسة الجمعية مي الخليل أشارت إلى أن المناسبة اليوم مختلفة في الشكل والمضمون، فمن حيث الشكل، لأول مرة في جمعية بيروت ماراثون نعقد مؤتمراً صحافياً في المطار وتحديداً في مكان مفتوح ورحب كما هي قلوبنا دائماً مفتوحة ورحبة لتتسع لكل الأحبة والشركاء. ومن حيث المضمون فهو ذو دلالات كبيرة وهامة لجهة الارتقاء بأسلوب الترويج لحدث رياضي على وجه الخصوص حيث «إن هذه الطائرة العملاقة تحمل شعار جمعية بيروت ماراثون، وهي عقب هذا المؤتمر ستطير نحو العديد من دول العالم وسيرتفع هذا الشعار أمام العديد من الناس على مختلف مستوياتهم واهتماماتهم، وبذلك نكون قد عملنا على إيصال الرسالة إلى أرجاء الدنيا».