strong>احتفظ البنك اللبناني الكندي بصدارة بطولة لبنان لكرة القدم للصالات بفوزه على أولمبيك صيدا، في وقت عادت فيه جلسات تقويم حكام الدرجتين الأولى والثانية، بعدما توقف منذ آذار الماضي بانتظار إصلاح آلة العرض!


حقق اللبناني الكندي فوزه الثاني، وكان على حساب أولمبيك 10ـ3 على ملعب الصداقة. وسجل الأهداف نسيب بو أنطون (2)، حسن معتوق (4)، حسن شعيتو (2)، سيرج سعيد وحمزة المصري، ولأولمبيك أحمد اليمني (2) ومازن جمال. وفاز فريق الأمن الداخلي على الندوة 7ـ3 على الملعب عينه. وسجل للفائز محمد رمال (3)، وسيم طبال، علي مرسل، زهير عبد الله وحسن رشيد، وللخاسر محمد سعيد (2)، هيثم عطوي وعلي بزي.
وفي مباراة ثالثة على ملعب مجمع الرئيس لحود، فاز بروس كافيه على الصداقة 9 - 3، وسجل أهداف الفائز خالد تكه جي (4)، ابراهيم حمود وعلي الحمصي(3) وجهاد أبو شقرا، وللصداقة محمد حمود (2) وعلي الاتات.

جلسة تقويم الحكام

بعد طول انتظار، عادت الحياة إلى قاعة نادي الصفاء، التي استضافت أمس حكام كرة القدم وعُرضت بعض حالات الأسبوع الخامس من دوري الدرجة الأولى.
بدأ الاجتماع بكلمة لرئيس لجنة الحكام محمود الربعة، الذي تحدث عن الهجمة المرعبة التي شُنّت على الحكام في بداية الدوري، مؤكداً عدم الردّ على تلك البيانات.
وأشار الربعة إلى عدم الرضى عن أداء الحكام، نتيجة ترددهم وتأثرهم بالبيانات التي تصدر، مطالباً إياهم بتحمل المسؤولية وعدم إمرار بعض الأخطاء، بل اتخاذ الإجراءات الصحيحة، وعدم فتح المجال أمام الإعلام كي ينتقد الحكام.
وتحدث أيضاً رئيس لجنة التقويم نبيل عياد الذي أكّد أن أداء الحكام هو الذي سيحدد تعيينهم في الأسبوع الذي يليه.
أما على صعيد الحالات، فقد غاب العديد من الحالات نتيجة بعض العقبات التقنية في شريط الفيديو. ومن خلال ما عُرض، ظهر أن مباراة العهد والأهلي صيدا لم تشهد حالات تذكر، وخصوصاً عدم وجود خطأ على أحمد زريق.
وفي مباراة النجمة والمبرة، لم يحتسب الحكم علي صباغ ركلة جزاء للمبرة بعد خطأ من السنغالي غاييه، إضافة إلى عدم طرده لاعب المبرة بلال حاجو بعد أخطائه على عباس عطوي.
فيما كان أداء الحكم المساعد حسن قانصوه جيداً، وخصوصاً في حالة هدف النجمة الأول الذي كان صحيحاً، مع عدم وجود تسلل.
وفي مباراة التضامن والراسينغ، لم يحتسب الحكم وارطان ماطوسيان ركلة جزاء صحيحة للاعب الراسينغ دونالد، كذلك فإن قرار إسقاط الكرة بعدما التقطها لاعب التضامن فيصل عنتر بهدف إسعاف لاعب مصاب كان خاطئاً، وكان يجب عليه احتساب لمسة يد.
أما في مباراة الحكمة والإصلاح، فقد وجب على الحكم أندريه حداد طرد لاعب الحكمة عمر الحلبي لضربه لاعباً منافساً.
وفي لقاء الأنصار والغازية، كان على الحكم طلعت نجم طرد لاعب الغازية علي ليلا بعد خطأ قاس على راموس.
■ رأى بعض الحكام أن غياب بعض الحالات والمشاكل التقنية كان مقصوداً، بهدف التغطية على بعض الأخطاء، لكن هذا لا يخفي تلك الأخطاء التي شاهدها الجميع على التلفزيون، وبالتالي فإن المحاسبة ممكنة.
■ استاء بعض الحكام من التأخر في دفع أجورهم عن مباريات الدرجتين الثالثة والرابعة والفئات العمرية، وقيل إن المبلغ يصل إلى 84 مليون ليرة.
■ يلاحَظ تكليف عدد من الحكام الصاعدين كحسن قانصوه وسامر بدر وطوني الطحش وغيرهم، وهو ما يُحسَب لرئيس لجنة الحكام، من ناحية إدخال دماء جديدة.
■ قاد عدد من الحكام أكثر من مباراة في الأسبوع الماضي، فيما يغيب حكام من دون تكليفهم، كمحمد المولى، الذي كان أداؤه جيداً في الأسبوع الأول من الدوري.



مقررات اتحادية

إيقاف ديوب وتبرئة مرعيـــــ إيقاف اللاعب رامز ديوب لأجل غير مسمّى، إلى حين انتهاء التحقيق في قضيته (اللعب مع فريق يانغون يونايتد بموجب شهادة انتقال مزوّرة).
ـــــ اعتماد الإجراءات التنظيمية لمباراة منتخبي لبنان (الصورة) والصين ضمن تصفيات بطولة كأس آسيا 2011، حيث ستفتح أبواب الملعب البلدي مجاناً أمام الجمهور.
ـــــ رفض قرار الاتحاد الآسيوي القاضي بتخسير منتخب الناشئين (تحت 16 سنة) مباراته أمام نظيره النيبالي بداعي تجاوز اللاعب محمد مرعي للسن القانونية بحسب اختبار عظامه، والمطالبة بإعادة النظر في القرار المجحف، وخصوصاً بعد التأكد من عمر اللاعب من خلال وثائقه القانونية.
ـــــ اعتماد الترتيب النهائي للمجموعتين التمهيديتين لفرق الأشبال، فتصدّر الأولى العهد بـ12 نقطة تلاه الراسينغ بـ9. وتصدّر الثانية الشباب العربي بـ15 نقطة تلاه السلام زغرتا بـ10 نقاط.