اقترب البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، أكثر من الاحتفاظ بلقب بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 بإحرازه المركز الأول في سباق جائزة روسيا الكبرى، وهي المرحلة الخامسة عشرة، على حلبة «سوتشي».


وقطع هاميلتون المسافة في 1,37,11,024 ساعة، متقدّماً على الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فيراري، بفارق 5,953 ثوان، والمكسيكي سيرجيو بيريز، سائق فورس إينديا، بفارق 28,918 ث، فيما أكمل البرازيلي فيليبي ماسا، سائق وليامس، والفنلندي كيمي رايكونن، سائق فيراري، المراكز الخمسة الأولى، بينما انسحب الألماني نيكو روزبرغ، سائق مرسيدس، بسبب عطل ميكانيكي، في اللفة السابعة، حيث أبلغ الطاقم الميكانيكي لفريقه عبر جهاز الراديو أن دواسة الوقود قد كسرت، وهو الذي كان قد انطلق من المركز الاول.
ولدى سؤاله عن تأثير انسحابه على فرصته في اللقب، قال روزبرغ: «لا أعرف، لقد ازدادت الأمور صعوبة بالطبع»، مضيفاً: «لكن لن أفوز بالبطولة عندما تحصل أمور كهذه، إلا أنني سأواصل الضغط».
وعزّز هاميلتون بالتالي صدارته لترتيب البطولة رافعاً رصيده إلى 302 نقطة، بفارق 66 نقطة عن فيتيل الذي ارتقى إلى المركز الثاني على حساب روزبرغ بعدما تجمّد رصيد الأخير عند 218 نقطة، فيما يأتي رايكونن رابعاً بـ 229 نقطة والفنلندي فالتيري بوتاس، سائق وليامس، خامساً بـ111 نقطة.
وعلى صعيد بطولة الصانعين، يأتي مرسيدس أول بـ 531 نقطة، أمام فيراري بـ 365 نقطة، ووليامس بـ 220 نقطة. وكرر البريطاني بالتالي فوزه في سوتشي بعدما كان قد فاز بالنسخة الأولى من السباق في العام الماضي، محققاً فوزه الـ 42 في مسيرته، فتخطّى رقم البرازيلي الراحل ايرتون سينا، بطل العالم 3 مرات، بعدما كان يتعادل معه برصيد 41 فوزاً لكل منهما.