الكويت | واصل منتخب لبنان لكرة القدم تحضيراته للقاء الكويتي المضيف غداً عند الساعة 19.30 على ملعب نادي الكويت ضمن المجموعة السابعة للتصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019. لقاء على درجة عالية من الأهمية كون نتيجته ستحدد نسبة حظوظ لبنان بالمنافسة على التأهل الى الدور الثاني من التصفيات، أو حصر منافساته على التأهل الى كأس آسيا فقط.


أمر يعلمه اللاعبون والجهاز الفني تماماً وهناك تصميم في صفوف معظمهم على الفوز والثأر للخسارة غير المستحقة في لقاء الذهاب.
أمس خاض منتخب لبنان تمرينه على ملعب النادي العربي، على أن يخوض تدريب اليوم على ملعب نادي الكويت حيث ستقام المباراة في منطقة كيفان. وكانت بعثة منتخب لبنان قد استقبلت الظهير الأيمن علي حمام الذي التحق متأخراً بالبعثة بعدما كان قد استبعد عنها لأسباب مسلكية قبل السفر الى تايلاند للقاء ميانمار. حمام الذي وصل متأخراً الى التمرين الأخير قبل السفر الى تايلاند، والذي غاب عن التمرين الذي سبقه لم يترك مجالاً للمدرب المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش سوى استبعاده بعد خرقه النظام الذي وضعه المدير الفني بعد لقاء كوريا الجنوبية الذي خسره لبنان 0 – 3.


اتصل حمام بعنتر ومحمد طالباً الاعتذار من المدرب واللاعبين


وبدا استدعاء حمام مجدداً مفاجئاً حيث قيل كلام كثير حوله، مثل تدخل أطراف من خارج المنتخب بالموضوع فرضت عودة لاعب ذوب آهن الايراني الى المنتخب، وخصوصاً أن مثل هذا القرار يؤثر على هيبة المدرب الذي سيكون قد عفا عن لاعب سبق وعاقبه بالإبعاد.
لكن رادولوفيتش كان له كلام آخر في ما حصل حيث أوضح في تصريح لـ «الأخبار» قبل التمرين أمس، أن حمام اتصل بقائدي المنتخب رضا ويوسف محمد طالباً الاعتذار من الجميع على ما قام به. واضاف: «بالنسبة الي ما يهمني هو صورة لبنان وتحقيق نتيجة جيدة، وخصوصاً أن اللاعب لم يسيء التصرف بحق أحد، لكنه جاء متأخراً عن التمرين وخالف القواعد التي وضعتها. أنا أحترمه كلاعب وأحترم اعتذاره مني ومن اللاعبين والجمهور اللبناني. أما مسألة مشاركته أو عدمها فهذا يعود الي. وهذه رسالة الى جميع اللاعبين».
وحول إذا ما كان هناك ضغوط من أطراف في لبنان لإعادته، يضحك رادولوفيتش ساخراً «انا من يحدد الأسماء ومن يحضر أو لا يحضر. وحمام سبق وقدّم أداءاً جيداً في لقاء الذهاب، وخصوصاً بمراقبته فهد العنيزي، وبالتالي قد يكون له دور في لقاء الإياب غداً».
لكن كيف يمكن له أن يشارك وهو لم يتدرب مع المنتخب منذ ما قبل السفر الى تايلاند وحتى التحاقه بالبعثة السبت؟
يجيب رادولوفيتش بأن تمرين اليومين الأخيرين سيحددان مدى جهوزية حمام وأنا من يحدد إذا ما كان سيشارك لثلث ساعة أول لنصف ساعة أو لشوط أو أكثر».
هذا وكان الجهاز الفني قد شاهد مع اللاعبين مقاطع فيديو من لقاء الكويت وكوريا الجنوبية في الفندق أمس قبل التوجه الى التمرين حيث تمت مناقشة نقاط الضعف والقوة، وخصوصاً في ظل التسريبات التي تصدر عن الجانب الكويتي حول توجّه المدرب التونسي نبيل معلول في المباراة وخطته للقاء والتي يمكن ان تكون عبارة عن بالونات اختبار لتضليل الجانب اللبناني. فالمنتخب الكويتي يولي اللقاء جانب كبير من الأهمية كون الفوز فيه سيضمن تأهله الى الدور الثاني بشكلٍ كبير، في حين أن الخسارة ستعقّد الحسابات وتساوي منتخبي لبنان (6 نقاط) والكويت (9) بالنقاط.
ويعقد اليوم الإثنين، في فندق جميرة حيث يقيم المنتخب الكويتي الذي يتدرب خلف أبواب موصدة، الإجتماع الإداري والفني والمؤتمر الصحافي الرسمي الخاصين بالمباراة، حيث سيكون هناك كلام لمدربي المنتخبين وقائدي الفريقين.