أوقفت لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي لكرة القدم رئيس الاتحاد التايلاندي ووراوي ماكودي عن ممارسة أي نشاط كروي محلي أو دولي لمدة 90 يوماً.

وأوضحت غرفة الحكم في لجنة الأخلاق التي يرأسها الألماني هانس-يواكيم إيكرت أن ماكودي قد خرق المادة 83 في قانون الأخلاق.

وشغل ماكودي عضوية اللجنة التنفيذية للفيفا لمدة 18 يوماً قبل أن يخسر مقعده أواخر نيسان الماضي في انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي التي أقيمت في البحرين.
ويواجه ماكودي مزاعم بارتكاب مخالفات كثيرة، وكان أُدين في تموز الماضي من قبل محكمة تايلاندية بعملية تزوير لإعادة انتخابه رئيساً للاتحاد التايلاندي لكرة القدم.
وعلّق ماكودي على قرار إيقافه لدى سؤاله من طرف مكتب وكالة «فرانس برس» في تايلاند قائلاً: «أنا مندهش من هذه العقوبة، لقد علمت بها للتو، وأنا لست مذنباً في أي شيء».
وأضاف: «لا أريد التعليق كثيراً، ولكن هذه العقوبة سيئة جداً بالنسبة إلى سمعتي. سأقاتل من أجل الحصول على براءتي».
وتابع: «لم أزوّر أي شيء، كل ما قمت به قانوني تماماً».
وكانت لجنة الأخلاق أوقفت الأسبوع الماضي السويسري جوزف بلاتر، رئيس «الفيفا»، والفرنسي ميشال بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لمدة 90 يوماً، والنائب السابق لرئيس الفيفا والمرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة الكوري الجنوبي مونغ-جوون تشونغ عن ممارسة أي نشاط مرتبط بكرة القدم لمدة 6 أعوام.