قبل 72 ساعة على انطلاق الموسم الجديد في الدوري اللبناني لكرة القدم، شهد مقر الاتحاد اللبناني للعبة حركة ناشطة يوم أمس على صعيد انتقال اللاعبين المحليين والاجانب بين الاندية اللبنانية، وقد سُجّلت بعض الانتقالات البارزة راوحت بين فرق المقدمة ووسط الترتيب، اضافة الى الفريقين العائدين الى مصاف اندية الاضواء وهما الحكمة والاجتماعي طرابلس.


الحكمة كان الاكثر نشاطاً مرة جديدة، وهو الباحث عن تكوين فريق يمكنه الدفاع عن الوانه بشكلٍ يليق باسمه العريق، فاستعاد النادي الاخضر بخدمات مدافعه القديم قاسم محمود ووقّع ايضاً مع لاعبٍ آخر سبق ان دافع عن الوانه هو المصري احمد جرادي الذي سيكون ثالث اجانب الفريق اقلّه حتى انتصاف الموسم، وذلك بعدما كان «الاخضر» قد حاول التوقيع مع المدافع النيجيري ادييل بريشوس الذي اختار الصفاء. كذلك، وقّع الحكمة مع اسمٍ مميز هو الجناح حسين طحان الذي هبط مع الاخاء الاهلي عاليه في نهاية الموسم الماضي، اضافةً الى مدافع السلام صور السابق نيازي الشحيمي العائد من الاغتراب.
بدوره، استعار الاجتماعي حارس المرمى نزيه اسعد من النجمة، والذي اعار ايضاً مدافعه شادي سكاف الى النبي شيت. كذلك، اعاد الفريق الشمالي مهاجمه السابق الدولي فايز شمسين الذي كان قد احترف مع باندوري الروماني.
اما جاره طرابلس فقد ابرم صفقة تبادلية مع السلام زغرتا حصل بموجبها على لاعب الوسط - المهاجم ابو بكر المل الذي اراد النادي استبعاده لاسباب مسلكية. وحصل الزغرتاويون مقابل اللاعب المذكور على الثنائي مصطفى خولا وعامر محفوض، الى ضمّهم المهاجم شربل جروّش الذي دافع عن الوان النجمة في الموسم الماضي.
بدوره، ضم الصفاء مهاجم النبي شيت السابق السنغالي شيخ ديوك والسييراليوني سامبا عبدو، وحصل على خدمات علي همدر من النجمة (لعب معاراً مع الاخاء في الموسم الماضي)، الذي حاول خطف حمزة سلامة من دون ان ينجح بهذا الامر في ظل رفض الصفاء التخلي عن توقيع الاخير. الا ان النجمة ضم امس حسن العمري شقيق مدافع المنتخب اللبناني جوان العمري.
وواصل الراسينغ تعزيز صفوفه باللاعبين المحليين، اذ بعد استعارته محمود كجك من الانصار وغازي حنينة من العهد، حصل على خدمات هيثم عطوي من الصفاء ضمن سعي مدربه يوجين مولدوفان لتعزيز خط وسطه.