أفاد الإتحاد الانكليزي لكرة القدم بأنه قرر تعليق دعمه لترشيح الفرنسي ميشال بلاتيني لرئاسة الإتحاد الدولي حتى الإنتهاء من الإجراءات القانونية.

وقال الإتحاد الإنكليزي انه اتخذ قراره بعد الإستماع لمعلومات إضافية «تتعلق بهذه القضية من محامي السيد بلاتيني».

وأضاف البيان: «نتيجة هذه المعلومات توصل مجلس الإدارة هذا الصباح إلى وجوب تعليق دعمه لترشيح السيد بلاتيني لرئاسة الإتحاد الدولي حتى الإنتهاء من الإجراءات القانونية ووضوح الموقف».
وبات الإتحاد الإنكليزي الأول من بين الدول الأوروبية الكبرى الذي يسحب دعمه الرسمي لبلاتيني المرشح لخلافة السويسري جوزف بلاتر المستقيل من منصبه.
وأشار الإتحاد الإنكليزي إلى أنه يحتفظ بحقه «في أن يقرر دعم مرشح في انتخابات 26 شباط 2016».
وكانت لجنة الاخلاق التابعة للفيفا قد أوقفت بلاتيني وبلاتر لمدة 90 يوماً بعد أيام على قيام القضاء السويسري بالإستماع الى الاول والتحقيق مع الثاني بقضية «دفع غير مشروع» لمبلغ مليوني فرنك سويسري تلقاها الفرنسي من الفيفا في عام 2011.
وكان الإتحاد الاوروبي للعبة «يويفا» قد أكد الخميس في أعقاب اجتماع لجنته التنفيذية في نيون «ثقته المطلقة» برئيسه بلاتيني، وعن دعمه الكامل له في ترشيحه لخلافة بلاتر.
من جهة أخرى، ينوي رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة، الترشح إلى رئاسة «الفيفا»، بحسب ما ذكرت مصادر لوكالة «فرانس برس»، في خطوة قد تعيد الحسابات في ملف الفيفا الملتهب بسبب الفساد.
وسيكون ترشح رئيس الإتحاد الآسيوي ضربة قوية لبلاتيني المدعوم بقوة من قبل الإتحاد الآسيوي وكذلك للأمير الأردني علي بن الحسين، الذي قدم ترشيحه رسمياً والراغب بحصد أكبر عدد من الأصوات داخل الإتحاد القاري.
وعلى صعيد أزمة الفيفا، دعا الرئيس السابق للإتحاد الألماني لكرة القدم، تيو تسفانتسيغر، أعضاء اللجنة التنفيذية في الفيفا إلى الإستقالة من مناصبهم وإنشاء لجنة انتقالية حتى انتخاب رئيس للمنظمة العالمية، وذلك في مقابلة ستنشرها مجلة «شبيغل» الألمانية اليوم.