تعادل منتخب لبنان لكرة القدم للصالات ثانيةً مع مضيفه القبرصي 1-1 (الشوط الاول 0-1)، في ثانية مباراتيهما الوديتين التي اقيمت في قاعة استاد «تاسوس بابادوبولوس - إيلفتريا» في العاصمة القبرصية نيقوسيا.


وكانت المباراة الاولى أول من أمس قد انتهت بالتعادل 3-3، رغم ان لبنان كان الطرف الافضل فيها، وهو الامر عينه الذي تكرر اليوم في ظل اعطاء المدرب باكو اراوجو الفرصة للاعبين الذين لم يشاركوا في المباراة الاولى، فلعب الحارس الاحتياطي غدي ابي عقل اساسياً، وسجّل مصطفى رحيّم ومحمد حمود بدايتهما الدولية، حيث قدّما اداءً طيّباً، وخصوصاً الاول الذي تلاعب بالقبارصة مرات عدة بفضل مهاراته.
وفي الوقت الذي غاب فيه حسن زيتون ومحمد قبيسي بسبب معاناتهما من اوجاع طفيفة، بدأ المنتخب اللبناني المباراة ضاغطاً قبل ان يفاجأ بهدفٍ في الدقيقة الرابعة سجله جورجيوس تومازيس، ما اعطى اصحاب الارض فرصة انهاء الشوط الاول وهم في المقدمة رغم اهدار لبنان اكثر من خمس فرص صريحة احداها لاندريه نادر الذي اصاب القائم الايسر.
واستمرت السيطرة اللبنانية في الشوط الثاني، فأثمر ضغط «الأحمر» هدفاً رائعاً بعد لعبة منسّقة انهاها مصطفى سرحان بكرة صاروخية من زاوية ضيقة ارتدت من العارضة الى قلب المرمى قبل 7 دقائق على النهاية. واذ لم يكن المنتخب المضيف بالخشونة نفسها التي تعامل بها مع اللبنانيين في اللقاء الاول، فقد ارتكب ستة اخطاء سمحت للبنان بالحصول على ركلة جزاء من مسافة 10 امتار انبرى لها احمد خير الدين وسددها خارج الخشبات الثلاث (36).
مثّل لبنان: الحارس غدي ابي عقل، اندريه نادر، كريم ابو زيد، محمد عثمان، احمد خير الدين، علي رميتي، علي طنيش، كامل الياس، علي ضاهر، مصطفى سرحان، مصطفى رحيّم، محمد حمود.