توّج منتخب لبنان لكرة القدم للصالات (فوتسال) بلقب بطل تصفيات المنطقة الغربية لكأس آسيا 2010، إثر فوزه على نظيره العراقي 3-1، في المباراة النهائية التي أجريت بينهما في صالة نادي الغرافة في العاصمة القطرية الدوحة، وحضرها حوالى 500 متفرج من أبناء الجالية اللبنانية. وقد ثأر المنتخب اللبناني لخسارته أخيراً أمام العراق 1-2 في بطولة غرب آسيا، إنهاء التصفيات في المركز الأول، إذ كان الوحيد الذي لم يتذوّق طعم الهزيمة، أضف أنه فرض سيطرة مطلقة على الشوط الأول من المباراة. وتألّق الحارس العراقي عبد القادر عطيل في النصف الأول من اللقاء، وحرم القائم خالد تكه جي من افتتاح التسجيل (8)، بينما تصدّت العارضة لمحاولة قاسم قوصان (16).


الدويهي: هدفنا الظهور في مستوى رفيع في النهائيات القارية في أوزبكستان
افتتح العراقيون التسجيل من ركلة ركنية نفذت بسرعة وتابعها حمزة مصطفى إلى الشباك عكس مجريات المباراة، مع اعتراض لبناني، لأن الحكم السعودي عبد الرحمن سعد أخطأ في احتساب الركنية (28).
وكان الردّ صاعقاً عبر المتألّق هيثم عطوي الذي نفّذ بنجاح ركلة جزاء اخترقت المقص الأيسر (29). وبعد 30 ثانية فقط، مرّر عطوي كرة طويلة إلى قوصان الذي أسكنها الشباك من مسافة قريبة (30). وفي الدقيقة الأخيرة، أكد عطوي نجوميته عندما خطف الكرة من الحارس عطيل ومرّرها إلى تكه جي الذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى (40).
وحجز المنتخب الكويتي البطاقة الثالثة إلى النهائيات بفوزه على قطر المضيفة 13-9 في مباراة تحديد صاحبي المركزين الثالث والرابع. يذكر أن أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في التصفيات، أي لبنان والعراق والكويت، مثّلوا المنطقة الغربية في نهائيات كأس آسيا التي أجريت في تايلاند العام الماضي.