بدأ النجم البرازيلي رونالدو مفاوضات من أجل تمديد عقده حتى عام 2010 مع فريقه كورينثيانس الذي يريد أن ينهي مسيرته معه، بحسب ما أعلن أمس أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات سابقاً.

وقال رونالدو (33 عاماً) في تصريح نشرته الصحف البرازيلية: «أستطيع القول إني باق مع هذا الفريق. نحن نتفاوض من أجل الاتفاق على تفاصيل العقد الجديد». وينتهي عقد رونالدو الحالي مع كورينثيانس آخر عام 2009.
وأكد رونالدو «أنا لاعب في صفوف كورينثيانس، وأريد إنهاء مسيرتي معه»، مضيفاً «اللعب مع فلامينغو (الذي يعتبر رونالدو نفسه من أبرز مشجعيه) كان أحد أحلامي، إلا أن الأمر انتهى».
وسجل رونالدو مع كورينثيانس 19 هدفاً في 31 مباراة خاضها معه حتى الآن.
وأثنى رونالدو على العمل الذي يقوم به دونغا مدرب منتخب البرازيل. وعن عودته إلى صفوف «السيليساو» قال: « توقعاتي بشأن العودة إلى المنتخب البرازيلي تعتمد كثيراً على المباريات التي سأخوضها في البطولتين (بطولة ولاية ساو باولو والدوري المحلي).
(أ ف ب، رويترز)