تتواصل استعدادات منتخبات لبنان لمنافسات دورة الألعاب الفرنكوفونية، فأعلن مدرب منتخب كرة القدم استعداده، وأذاع اتّحاد القوى أسماء المشاركين في الدورة، وبدأت المدينة الرياضيّة تستقبل وفود حفل الافتتاح.


غرايس حاوي
يبدو كل شيء فرنكوفونياً تحت الأضواء، مع العدّ العكسي لافتتاح دورة الألعاب في لبنان، يوم 27 أيلول، فكيف تبدو بعض فرقنا المشاركة؟
قال مدرّب منتخب كرة القدم سمير سعد «للأخبار» إن التدريبات بدأت في حزيران، بسبب خضوع عدد من اللاعبين للامتحانات الرسميّة، ورفعنا الحصص تدريجاً من 4 إلى 5 أو 6 أسبوعياً، ومن المحتمل أن نخوض معسكراً تدريبياً في المدينة الجامعيّة (الحدث). وعن المشاكل أشار سعد إلى «أنّها تكمن في عقليّة اللاعب اللبناني، لأنّ الرياضة ثقافة، وللأسف لا يوجد وعي كافٍ عنده ضمن نظام الهواة المتّبع في لبنان. وللمنتخب والنادي حقّ على اللاعب لأنّه يوفّر له حوالى 700$ شهريّاً». وأضاف سمير سعد أن المنافسة في الدورة ستكون صعبة علينا، لأنّنا سنواجه منتخبات أفريقيّة للمرّة الأولى، مع العلم بأنّ منتخبنا هذا هو الأوّل في لبنان لهذه الفئة العمريّة الذي تأهّل لنهائيّات كأس آسيا (2008).
ويتألف المنتخب من اللاعبين: من نادي الأنصار: محمود أحمد الكجك، محمود محمّد الكجك، قاسم منّاع، علاء ترمس، محمّد باقر أيّوب، قاسم ليلى وربيع عطايا، الصفاء: عمر عويضة، محمّد علامة، نور منصور وعبد اللّه طالب، النجمة: محمّد جعفر ومصطفى شاهين، العهد: أحمد زريق ومحمّد دكرمنجي، تضامن صور: محمّد حجازي، نيازي الشحيمي، ومحمّد حيدر، السلام زغرتا: سيمون عسّاف، وجان جاك يمّين، مبرّة: حسن علويّة وحسين عواضة، محبّة طرابلس: نزيه أسعد، مودّة طرابلس: أحمد المصري، الأدب والرياضة (كفرشيما): سامر جدعون واللاعب الحرّ جستن موسى ( سيلتحق الشهر المقبل).


مشاركة لبنانية مكثّفة في ألعاب القوى ومنافسات أبطالنا صعبة

وعن رأيه في واقع المنتخب اللبناني الذي شارك في بطولة «كأس نهرو» في الهند قال: «بعد الفوز الأوّل على الهند، اعتقدنا أنّه سيفوز بالدورة، لكنّ الخسارة القاسيّة أمام سريلانكا، والتعادل مع قيرغيزستان، كانا مفاجأتين غير متوقّعتين، وعسى أن نستفيد خبرة من التجربة».
من جهة أخرى، أذاع الاتحاد اللبناني لألعاب القوى أسماء المشاركين والمشاركات في الدورة، وهم: محمّد سراج تميم (100 و200م)، توماس سمعان ورمزي نعيم (400م)، عصمت غريزي (800 و1500م)، حسين عواضة (5000 و10000م)، أحمد حازر (110 و400م حواجز)، محمد عجمي (3000 موانع)، عمر عيسى (ماراتون)، جان كلود رباط وعبد الرحمن برجاوي (الوثب العالي)، مارك حبيب (الوثب الطويل)، أسامة ندّاف (الوثبة الثلاثية)، بدري عبيد (رمي الكرة الحديدية)، جورج هاشم (رمي القرص)، محمد الخطيب (رمي المطرقة)، طالب الحسن (رمي الرمح)، علي حازر (ديكاتلون)، محمد سراج تميم، محمد شعيب، أحمد حازر، رمزي نعيم وميشال زيناتي (سباق البدل 4x100م)، أحمد حازر، رمزي نعيم، محمد سراج تميم، توماس سمعان، خالد منصور وعلي حازر (4x400م)، السيدات: عزيزة سبيتي ومهى معلّم (100م)، عزيزة سبيتي وساريا طرابلسي (200م)، ساريا طرابلسي (400م)، منال طيّار (800م)، سارة عوالي (1500م)، ماريا بيا نعمة (5000 و10000م)، ديالا الشاب (100م حواجز و400م حواجز)، ماري العم (ماراتون)، كارين بوشاكجيان (الوثب العالي)، كريستيل صانع (الوثب الطويل والوثبة الثلاثية)، ليلى قرحاني (رمي الكرة الحديدية)، جانيت سعيد (رمي الرمح)، ديالا الشاب وكارين ناجي(السباعية)، عزيزة سبيتي، كريستيل صانع، ولورا صليبا، مهى المعلّم، ديالا الخازن وساريا طرابلسي (سباق البدل 4x100م)، ساريا طرابلسي، منال طيار، فرنسواز نعمة، لوري تاشيجيان، ديالا الشاب والسا خوري (4x400م).
وقال اللاعب محمّد سراج تميم للأخبار «إن المنافسة الشديدة له ستكون مع فرق فرنسا، السنغال، الكاميرون وكندا، وإنّه يتمرّن يوميّاً بمبادرة فرديّة مع عدد من لاعبي المنتخب على الملعب البلدي، آملاً الحلول في المراكز الثمانية الأولى في نهائيّات (100 و200م)، بانتظار العودة الأسبوع المقبل إلى المعسكر في المدينة الجامعيّة ـــــ الحدث. وعن سباق البدل قال إنّه حتّى الساعة لم يحصل أي تمرين.
ويأمل تميم إقامة تدريبين قبل الحدث لمعرفة أين تكمن مراكز القوّة في المنتخب.
وقالت العدّاءة ماريّا بيا نعمة إن منتخبي المغرب وتونس سيكونان المنافسين الأساسيين لها، لأنّهما الأقوى في المنافسات الطويلة، وهي ستنطلق مع عدد من زملائها إلى تركيّا، الأسبوع المقبل، للمشاركة في عدد من السباقات العالميّة. وتوزع ماريا تمارينها على ملاعب الحدث وبيروت البلدي والجامعة الأميركيّة في بيروت، وتتوقّع أن تستمرّ حتّى النهائيّات.


تمارين الإفتتاح انطلقت

بدأت التمارين في المدينة الرياضيّة، أمس، لحفل افتتاح الدورة الفرنكوفونيّة بإشراف نورا جنبلاط (الصورة)، بمشاركة 200 موسيقي، 100 راقص وراقصة، 60 مؤدّياً ومغنّياً، 700 كشّاف وكشّافة و500 متطوّع ومتطوّعة، للتمرّن على اللوحات الراقصة والعروض البهلوانيّة بإشراف المخرج العالمي الفرنسي دانييل شاربنتييه، كما أقيمت عروض باللايزر، مساءً