انتخابات «الفيفا» في موعدها


أكدت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم في اجتماعها الطارئ أمس في زيوريخ تثبيت موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 شباط المقبل، رغم فضائح الفساد التي تهزّ المنظمة الكروية العالمية وإيقاف رئيسها المستقيل السويسري جوزف بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني.

وكان تثبيت الموعد متوقعاً، بما أنه لم يُقدَّم أي طلب بالتأجيل. وحتى الآن تقدّم مرشحان بارزان للانتخابات، هما الأردني الأمير علي بن الحسين وبلاتيني الموقوف 90 يوماً من طرف لجنة الاخلاق التابعة للفيفا.
وكشف «الفيفا» أنه لن يدرس طلب ترشيح بلاتيني لرئاسة «الفيفا» قبل انتهاء فترة إيقافه، وهذا يعني أنّ طلب ترشيح رئيس الاتحاد الأوروبي إلى المنصب الكروي الأعلى في العالم سيتجمد حتى 5 كانون الثاني المقبل إلا في حال رفع الإيقاف عنه قبل ذلك.
مصدر مقرّب من بلاتيني رحب بالأنباء، مشيراً لوكالة «فرانس برس» بالقول: «إنها أخبار جيدة. كان يمكن لجنة الانتخابات دفن ترشيح بلاتيني. لدينا شعور بأنّ لجنة الانتخابات لم تقتل ميشال بلاتيني».