strong>دخل المنتخب اللبناني لكرة القدم للصالات في معسكرٍ تدريبي استعداداً للمشاركة في التصفيات المؤهّلة إلى بطولة آسيا التي تستضيفها قطر من 13 إلى 18 تشرين الأول المقبل


أوقعت القرعة لبنان في المجموعة الأولى لمنطقة الغرب في قارة آسيا، إذ سيواجه ثلاثة منتخبات خليجية هي قطر المضيفة والبحرين والسعودية، بينما ستضم المجموعة الثانية منتخبات العراق والأردن والكويت. ويتأهّل صاحبا المركزين الأولين إلى الدور نصف النهائي، على أن تَعبُر إلى النهائيات المنتخبات التي تحتل المراكز الثلاثة الأولى. ويشرف على التمارين اليومية، على ملعب مجمع الرئيس إميل لحود الرياضي، المدرب دوري زخور ومساعده زياد الرجي، كذلك انضم إلى الجهاز التدريبي مدرّب اللياقة البدنية بيار فليفل.
وكان زخور قد ضمّ إلى تشكيلته 20 لاعباً سيختار منهم 14 لاعباً لخوض غمار التصفيات المؤهلة إلى البطولة القارية التي تستضيفها أوزبكستان في العام المقبل، وهو سيفتقد لاعبين مهمين هما محمود عيتاني وفرنسوا خرما بداعي الإصابة.
في المقابل، عاد الحارس ربيع الكاخي إلى التشكيلة التي غاب عنها منذ بطولة آسيا في تايلاند (أيار 2008)، كذلك سُجّلت عودة ربيع أبو شعيا الذي لم يكن مع المنتخب في بطولة غرب آسيا الأخيرة في الأردن.
وشدّد رئيس البعثة إلى الدوحة سيمون الدويهي، في حديثه إلى اللاعبين، على أهمية الالتزام بالتمارين، وخصوصاً البدنية منها، وهي نقطة الضعف التي عانى منها المنتخب اللبناني في عمّان.
وهنا أسماء اللاعبين الـ20 الذين التحقوا بتمارين المنتخب: سركيس إسكدجيان، ربيع الكاخي، حسين همداني (لحراسة المرمى)، عباس فضل الله، حسن حمود، سيرج سعيد، حسن شعيتو، إبراهيم حمود، ياسر سلمان، قاسم قوصان، علي الحمصي، هيثم عطوي، خالد تكه جي، محمد حمادة، جان كوتاني، محمد إسكندراني، ربيع أبو شعيا، نسيب أبو أنطون، طوني ضومط وجان فاضل.