لم تؤدِّ المواجهة الكلاسيكية بين باريس سان جيرمان وريـال مدريد إلى نتيجة ترضي اللاعبين والجماهير، إذ انتهت قمتهما بالتعادل السلبي 0-0 في منافسات المجموعة الأولى للجولة الثالثة في دوري أبطال أوروبا. وعلى الرغم من نجاح ملوك مدريد، رغم غيابات عدة أبرزها الويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة، بالحفاظ على صدارتهم أمام أمراء باريس، إلا أن الهدف كان الابتعاد أكثر بالصدارة لا التعادل بالنقاط.

في البداية، حاول ريـال إحراز هدف مبكر، وفي المقابل حاول سان جيرمان الاستحواذ على الكرة والتهدئة من صحوة النادي الملكي. بعدها شكَّل سان جيرمان عدة فرص هجومية، نجح ريـال في التصدي لها من خلال الاعتماد على مصيدة التسلل التي أفسدت أكثر من 4 هجمات.

وكانت الفرصة الأخطر لريـال في الشوط الأول للبرتغالي كريستيانو رونالدو حيث ظهر برأسية رائعة في الدقيقة 35 أنقذها الحارس الألماني كيفن تراب بصعوبة. ظل ريـال مدريد يهاجم، ليعتمد سان جيرمان في المقابل على المرتدات عبر الأرجنتيني أنحي دي ماري والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش دون جدوى لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.
في الشوط الثاني تبادل الفريقان فرصاً هجومية خطيرة لم تترجم لأهداف لينتهي اللقاء 0-0.
وفي نفس المجموعة، فاز مالمو السويدي على ضيفه شاختار دانيتسك الأوكراني 1-0 ، سجله ماركوس روزنبرغ في الدقيقة 17.


حافظ يوفنتوس
على صدارة مجموعته رغم تعادله
مع مونشنغلادباخ


وتصدر ريـال مدريد المجموعة بـ 7 نقاط يليه باريس سان جيرمان بـ 7 أيضاً، ثم مالمو بـ 3 وشاختار دانيتسك دون أي نقطة.
وفي المجموعة الثانية، خيَّم التعادل الإيجابي على لقاء سسكا موسكو الروسي مع ضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي 1-1. وانتهى الشوط الأول للمباراة بتقدم الفريق الروسي بهدف حمل توقيع الإيفواري سيدو دومبيا في الدقيقة 15، بعدما تابع ركلة جزاء أهدرها زميله رومان إيريمينكو.
وفي الشوط الثاني، سجل لاعب يونايتد الفرنسي أنطوني مارسيال هدف التعادل في الدقيقة 65.
وفي نفس المجموعة، تغلب فولسبورغ الألماني على ضيفه إيندهوفن الهولندي 2-0. وبادر الهولندي باس دوست بافتتاح التسجيل في الدقيقة 47، قبل أن يضيف زميله ماكس كروزه الهدف الثاني في الدقيقة 57.
وتصدر فولسبورغ المجموعة بـ 6 نقاط، يليه سسكا موسكو بـ 4، ثم مانشستر يونايتد بـ 4 أيضاً، وإيندهوفن بـ 3.
وفي المجموعة الثالثة، سحق أتلتيكو مدريد الإسباني ضيفه أستانا الكازخستاني 4-0. وحسم أتلتيكو المباراة في الشوط الأول لمصلحته بهدفين سجلهما ساوول نيغيز والكولومبي جاكسون مارتينيز في الدقيقتين 23 و29. ثم عزز الفائز نتيجته في الشوط الثاني عبر أوليفر توريس في الدقيقة 63 ودينيس ديديتشكو في الدقيقة 89 من طريق الخطأ.
وفي نفس المجموعة، فاز غلطة سراي على ضيفه بنفيكا 2-1. سجل للفائز سلجوك عنان (19 من ركلة جزاء) والألماني لوكاس بودولسكي (33)، وللخاسر الأرجنتيني نيكولاس غايتان (29).
وتصدر أتلتيكو المجموعة بـ 3 نقاط، يليه بنفيكا بـ 6 أيضاً، ثم غلطة سراي بـ 4، وأستانا بنقطة وحيدة.
وفي المجموعة الرابعة، تغلب مانشستر سيتي الإنكليزي على ضيفه إشبيلية الإسباني 2-1. ونجح الأخير في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 30 عبر الأوكراني يفغين كونوبليانكا بعد أن تلقى تمريرة عرضية خادعت دفاع سيتي. رد أصحاب الأرض لم يتأخر كثيراً، إذ سدد الايفواري ويلفريد بوني كرة اصطدمت بقدم المدافع عادل رامي لتغير اتجاهها إلى داخل المرمى في الدقيقة 36. حافظ الفريقان على التعادل في الشوط الأول، وحتى نهاية الشوط الثاني، بعدما تلقى البلجيكي كيفين دي بروين تمريرة رائعة من الايفواري يايا توريه ليطلق تسديدة يسارية سكنت الشباك.
وفي المجموعة ذاتها، تعادل يوفنتوس الإيطالي مع ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 0-0، ليحافظ «السيدة العجوز» على صدارة المجموعة بـ 7 نقاط، يليه سيتي بـ 6، ثم إشبيلية بـ 3، وأخيراً مونشنغلادباخ بنقطة واحدة.