ظفر استون فيلا الإنكليزي بلقب كأس السلام الودية في كرة القدم، التي جمعت 12 فريقاً، استعداداً لانطلاق الموسم الجديد، بعدما تفوق على يوفنتوس الإيطالي بركلات الترجيح 4-2، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 0-0 في إشبيلية. وفرض يوفنتوس، الذي تخلّص من ريال مدريد الإسباني في الدور نصف النهائي بالفوز عليه 2-1، أفضليته الميدانية في معظم فترات المباراة، لكن رجال المدرب مارتن أونيل وقفوا سداً منيعاً في وجه هجمات «السيدة العجوز» وأجبروه على خوض التمديد، من ثم ركلات الترجيح التي شهدت إهدار القائد أليساندرو دل بييرو ونيكولا ليغروتالي وفينشينزو ياكوينتا ركلاتهم من ناحية الفريق الإيطالي، فيما فشل ستيف سيدويل وكريس هيرد في ترجمة محاولتيهما من الجهة المقابلة. وكان استون فيلا قد تخلّص من بورتو البرتغالي في الدور نصف النهائي بالفوز عليه 2-1، في مباراة طرد خلالها مهاجمه الدولي اميل هيسكي ما حرمه المشاركة في النهائي.

وفي إسبانيا أيضاً، كانت احتفالات نادي إسبانيول بافتتاح ملعبه الجديد «استادي كورنيلا ــ ال برات» مميزة، بعدما اكتسح ليفربول الإنكليزي 3-0.
وافتتح الفريق الكاتالوني التسجيل عبر لويس غارسيا بتسديدة زاحفة (19)، ثم أضاف الإسرائيلي بن ساهار الهدف الثاني (65)، عاد بعدها اللاعب ذاته ليضيف الهدف الثالث قبل دقيقة من نهاية المباراة.
(أ ف ب)



إسبانيّة للمرة الأولى

انطلقت كأس السلام عام 2003، واعترف بها الاتحاد الدولي لكرة القدم اعتباراً من النسخة السابقة في 2007، علماً بأنها المرة الأولى التي تقام فيها خارج كوريا الجنوبية.


بوفون متأسف للخسارة

رأى جان لويجي بوفون حارس يوفنتوس أن المشاركة في كأس السلام كانت إيجابية بالنسبة إلى فريق «السيدة العجوز»، بيد أنه لم يخفِ أسفه لعدم تحقيق اللقب، كما ذكر في موقعه على شبكة الإنترنت.