يستعد منتخب لبنان للرجال في الكرة الطائرة للمغادرة إلى تركيا، الثلاثاء المقبل، للانخراط في معسكر تدريبي استعداداً لبطولة الأمم الآسيوية التي ستستضيفها الفيليبين ابتداءً من أواخر الشهر المقبل، إذ يلعب لبنان في مجموعة تضم أيضاً منتخبات أوستراليا وكوريا الجنوبية وقطر.

وسعى الاتحاد إلى إقامة معسكر في مصر أو تونس، لكنّ الفرق هناك غير جاهزة للعب، فوقع الاختيار على تركيا. ويقول رئيس البعثة إلى تركيا وأمين صندوق اتحاد اللعبة جوزف سعادة إن «المعسكر سيدوم أسبوعاً، وسيخوض خلاله المنتخب سبع مباريات ودّية مع أقوى الفرق التركية في الكرة الطائرة، إلى جانب الخضوع لتمارين يومية تحت إشراف المدرب الألماني بيتر نوننبرويخ ومساعده المدرب اللبناني عصام أبو جودة». ويؤكد سعادة «أن المنتخب الحالي هو الأفضل فنياً ومعنوياً منذ عقود عدة، بعد الخطة التي وضعتها اللجنة الإدارية للاتحاد برئاسة جان همّام لرعاية المنتخبات الوطنية، وهو ما لقي الاستحسان لدى عائلة اللعبة». وأشار سعادة إلى أن «استعدادات المنتخب بدأت منذ أشهر، واللاعبين يتابعون التمارين بكل جدية وانضباط، ما يُولّد شعوراً بالمسؤولية لديهم، لأنهم يُمثّلون الوطن بأسره». وأضاف أن المنتخب خاض أربع مباريات ودّية مع نظيره السوري، وأن صفوفه باتت مكتملة. ووصف سعادة المدرب الألماني بـ«الممتاز»، ويعرف واجباته على أكمل وجه. ورأى سعادة «أن تكاليف إعداد المنتخب باهظة جداً، لأن الهدف هو تسجيل نتيجة جيدة في بطولة آسيا المقبلة وفي الاستحقاقات القادمة». ونوّه بدور رئيس الاتحاد «النشيط» جان همّام «الذي يسهم مادياً ومعنوياً في تكاليف الإعداد»، مؤكداً «أن تشكيلة المنتخب هي من اختيار الجهاز الفني فقط، ولم يتدخّل أحد في عملية انتقاء العناصر، وهو أمر ممتاز». وأشاد سعادة باللاعبين اللبنانيين وباللاعبين الصربيين الاثنين المجنّسين (موزّع وبلوك منتصف) اللذين تأقلما مع الفريق بنسبة كبيرة. ورأى سعادة أنه «بات للبنان منتخب كرة طائرة على مستوى جيد من التنظيم، عكس ما كان يحصل في السابق من تأليف المنتخب قبل أيام من الاستحقاق».
المدرب المساعد عصام أبو جودة رأى أن الهدف من معسكر تركيا هو خوض مباريات مع الفرق التركية القوية التي تضم لاعبين أجانب رفيعي المستوى، الذين يستعدون لبطولة الدوري، إلى جانب أن الأتراك يلعبون في الدوري الأوروبي. وستكون تلك المباريات فرصة للاعبين اللبنانيين لاعتياد اللقاءات ذات الإيقاع السريع، لمعرفة مستوى المنتخب ومعالجة نقاط الضعف فيه.

الرسالة يطلق مهرجان الصدر

افتتح نادي الرسالة الصرفند مهرجان الإمام موسى الصدر الرياضي والثقافي والفني على ملاعبه، برعاية وحضور رئيس الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة جان همّام، وبالتعاون مع مكتب الشباب والرياضة في حركة «أمل». وحضر أيضاً رئيس المكتب حسن قبلان، ورئيس بلدية الصرفند الدكتور حسين خليفة، ونائب رئيس اتحاد الكرة الطائرة ورئيس النادي المنظّم المهندس علي خليفة، وعدد كبير من الفاعليات الرسمية والرياضية وجمهور كبير. وألقى رئيس الاتحاد وقبلان ورئيس النادي كلمات للمناسبة. وفي مباراة الافتتاح بالكرة الطائرة، فاز فريق الأمن العام على الرسالة الصرفند 3 - 1. ويتضمّن برنامج اليوم السبت حفلاً فنياً، ويستمر المهرجان حتى 4 أيلول المقبل.