انفرد السويسري روجيه فيديرر، المصنف ثانياً، بالرقم القياسي لعدد الفوز بالبطولات الكبرى، بعدما حقق لقبه الخامس عشر في عشرين نهائياً خاضها في هذه البطولات (رقم قياسي)، بعد ظفره بلقب بطولة ويمبلدون لكرة المضرب، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، للمرة السادسة في مسيرته، بفوزه على الأميركي اندي روديك السادس 5-7 و7-6 و7-6 و3-6 و16-14 في المباراة النهائية الماراتونية، التي استغرقت أربع ساعات و16 دقيقة.

وتخطّى فيديرر، بفوزه، الإنكليزي لورنس دوهرتي والسويدي بيورن بورغ، اللذين أحرز كل منهما لقب ويمبلدون خمس مرات، كما أنه بات على بعد لقب واحد من معادلة رقم سامبراس القياسي في ويمبلدون، وهو سبعة ألقاب،

فردي السيدات

أحرزت الأميركية سيرينا وليامس، المصنفة ثانية، اللقب، بفوزها على شقيقتها فينوس الثالثة، 7-6 و6-2. وحرمت سيرينا شقيقتها الكبرى من منصات التتويج للمرة السادسة في مسيرتها، والثالثة على التوالي، وتكرار إنجاز الألمانية شتيفي غراف بين عامي 1991 و1993.

لقبَي الزوجي

حافظ الكندي دانييل نستور والصربي نيناد زيمونيتش على لقب زوجي الرجال في ويمبلدون، بفوزهما على الثنائي الأميركي بوب ومايك براين 7-6 و6-7 و7-6 و6-3، كما حافظت الشقيقتان فينوس وسيرينا وليامس على لقب زوجي السيدات، بفوزهما على الأوستراليتين سامانثا ستوسور ورينيه ستابس 7-6 و6-4.



استعادة الصدارة

بعد تحقيقه اللقب، سيستعيد فيديرر صدارة التصنيف العالمي للاعبي كرة المضرب المحترفين من الإسباني رافايل نادال، الذي غاب عن البطولة بسبب الإصابة، بعد نحو عام فقط على فقدانها.


تفوّق الصغرى

هذه المرة الثالثة التي تفوز فيها سيرينا على شقيقتها في نهائي ويمبلدون بعد 2002 و2003، مقابل هزيمة واحدة كانت العام الماضي، علماً بأنهما التقيتا 8 مرات في نهائيات البطولات الأربع الكبرى.