تحركت عجلة الانتقالات على ساحة كرة السلة اللبنانية بانتظار الموسم الجديد، الذي سيبدأ في كانون الاول المقبل. وكان نادي المتحد طرابلس اول المسارعين الى ابرام مجموعة من الصفقات، حيث استعاد اخيراً احد لاعبيه السابقين الدولي عمر الايوبي الذي وقّع معه لموسمٍ واحد، وذلك بعدما دافع عن الوان بيبلوس وصيف بطل لبنان لمدة ثلاثة مواسم متتالية.


كذلك، ضم المتحد الجناح طارق عموري، الذي سيمثّل اضافة مميزة للفريق الطرابلسي الساعي الى المنافسة هذا الموسم. ولعب عموري الموسم الماضي مع نادي التضامن الزوق حيث بلغ معدله ١٠ نقاط و٦ متابعات في المباراة الواحدة.
وفي وقتٍ جدّدت فيه ادارة المتحد عقد لاعب الارتكاز علاء أرناؤوط، احتفظت بالمدرب البوسني ألان أباز على رأس هذا الجهاز الفني، حيث سيساعده الصربي فلادان غلافينيتش الذي وصل الى لبنان في مهمة ستتمحور حول الاستفادة من خدماته في فريقي الشباب والسيدات، اضافة الى اشرافه على أكاديمية النادي التي تضم أكثر من ٤٠٠ تلميذ.
وستكون مهمّة فلادان الاساسية العمل على اكتشاف مواهب جديدة لتكون أكاديمية المتحد الخزان الاساسي لصناعة جيل جديد يكون نواة الفريق الاول.
وسبق للمتحد ان عمد الى توسيع نقاط عمل أكاديميته مع اعتماد ملاعب جديدة في (الميناء والكورة) ​لاستيعاب كمية أكبر من اللاعبين الناشئين والصغار السن الذين تبلغ اعمارهم بين ٤ سنوات و١٨ سنة.