كما كان متوقعاً أعلن فريق «سكوديريا تورو روسو» اسم السائق الذي سيخلف الفرنسي سيباستيان بورديه بعد إنهاء عقد الأخير، فسمّى الإسباني اليافع خايمي الغيرسواري ليكون معه حتى نهاية موسم بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1. وسيصبح الغيرسواري (19 عاماً) أصغر سائق في تاريخ الفورمولا 1، علماً أن النيوزيلندي مايك تاكويل الذي شارك في سباق الجائزة الكبرى الكندي عام 1980 وعمره 19 عاماً و183 يوماً كان أصغر سائق في الفئة الأولى.

ورغم صغر سنه (ولد في 23 آذار 1990 في برشلونة)، توّج الغيرسواري بطلاً للفورمولا 3 البريطانية العام الماضي، كما أنه يملك سجلاً جيداً في 118 سباقاً خاضها في الكارتينغ جونيور ضمن الفورمولا 3 وفورمولا رينو، حيث فاز في 17 سباقاً، وصعد إلى منصة التتويج 36 مرة.
وقال الغيرسواري: «أنا متأكد من أنني أواجه تحدياً صعباً».
من جهته، خفّف مدير تورو روسو فرانتس توست من شدة الضغوط التي قد يعانيها الغيرسواري قائلاً: «لا أنتظر شيئاً استثنائياً منه في السباقات الثلاثة الأولى التي سيخوضها، والتي ستمكّنه من الانسجام مع الفريق والسيارة وعالم الفورمولا 1».
وقال فرانز توست رئيس فريق تورو روسو في بيان له «لا أتوقع أي شيء منه، وخاصةً خلال السباقات الثلاثة الأولى، حيث سيعتاد خلال هذه الفترة السيارة والفريق والمناخ العام في عالم سباقات فورمولا 1».
وأضاف: «الهدف الذي وضعته شركة ريد بُل لفريق تورو روسو هو أنه عندما تتاح الفرصة فإن على الفريق أن يوفّر الفرصة لمتخرّجي برنامج السائق الشاب الذي تنفّذه الشركة، لذا اخترنا الغيرسواري باعتباره أكثر السائقين نضجاً في البرنامج حالياً».
وكان تورو روسو قد أعلن الخميس الماضي استبعاد بورديه من صفوفه اعتباراً من جائزة المجر الكبرى المقررة في 26 الحالي.
وأوضح تورو روسو في بيانٍ له: «جائزة ألمانيا الكبرى الأسبوع الماضي كانت الأخيرة لسيباستيان بورديه مع تورو روسو».
وأضاف البيان استناداً إلى توست «خلال السنة الثانية لبورديه معنا، لم يتم بلوغ الأهداف المنشودة، وبالتالي قررنا تعويضه في المرحلة المقبلة من بطولة العالم في جائزة المجر الكبرى».
وكان بورديه (30 عاماً) السائق الفرنسي الوحيد في الفورمولا 1 هذا الموسم، وهو كان قد انضم إلى تورو روسو موسم 2008، بعد تألقه في سباقات «تشامب كار أتلانتيك» الأميركية.
(أ ف ب، رويترز)