قلل المتسابق القطري مسفر المرّي وصيف بطولة الشرق الأوسط للراليات من قوة التصريحات الصحافية الساخنة التي أطلقها منافسه السعودي يزيد الراجحي، رابع الترتيب المؤقت للبطولة، قبل أيام على انطلاق منافسات رالي سوريا الدولي 2009 ثالث جولات بطولة الشرق الأوسط. واعتبر المري أن التحديات الرياضية لا تغيّر من مجرى الأمور على أرض الواقع وقال:

«البطولة هي في المسالك وأنا لا أهتم بالكلام بل بالفعل الذي يوصل إلى منصة التتويج»، وأضاف المري أنه من حق كل المتسابقين الطموح بالفوز باللقب وهو حق مشروع، ولكنّ للمنافسة أصولاً على الجميع ألا يتخلى عنها. وقال «من حق الجميع المنافسة بل هو شيء طبيعي فليس هناك أحد يشارك لمجرد المشاركة والتسلية ولكن علينا أن نتواضع في تحدياتنا ولا نقلل من قوة المنافسين».
وكان المتسابق السعودي يزيد الراجحي قد أعلن أن مسألة فوزه على المري أصبحت خلفه وهو يركز على بطولة الشرق الأوسط، وصرح قبل وصوله مع فريقه لمنطقة صيدنايا قرب دمشق لدخول التدريبات الرسمية للرالي: «لقد تقدمت على المري في أرضه برالي قطر الدولي، علماً بأنني تأخرت في المرحلة الأولى بدقيقتين لأنها كانت المرة الأولى التي أشارك فيها على سيارتي الجديدة ومع ذلك كان الفارق كبيراً بيني وبينه في ختام ذلك الرالي ولم أكن أفكر فيه، فقد كان الإماراتي خالد القاسمي أمامي وكان هدفي التغلب عليه ونجحت في ذلك».
وقال المري إنه متفائل بتصدر ترتيب بطولة الشرق الأوسط من بوابة رالي سوريا الدولي والأمر بالنسبة له هي مسألة وقت لأنه واثق من الفوز باللقب السوري على حد تعبيره.
وأكد المري أن زمن الانفراد بصدارة البطولة بفارق مريح أصبح من الماضي وقال «حين كان ناصر العطية يتفوق علينا بالإمكانات كان ذلك من الماضي، ولكننا اليوم أصبحنا نتلقى الدعم في بلدنا ولدينا سيارات مثل سيارته ونستطيع أن ننافسه».
ويقام رالي سوريا الدولي بالفترة من 11 ولغاية 13 الشهر الجاري بمشاركة 27 فريقاً عربياً وينظّمه نادي السيارات السوري برعاية وزارة السياحة السوريا.
وتتمثل المشاركة القطرية في الرالي بستة متسابقين هم إضافة لمسفر المري كل من الشيخ حمد بن عيد آل ثاني وجابر المري ومبارك الهاجري وعبد العزيز الكواري وخالد السويدي.
يذكر أن منافسات الرالي ستقام في مناطق النبك ودير عطية والمراح في محافظة ريف دمشق، وبدعم من فندق شيراتون معرة صيدنايا وشركتي جوبيتر ويورب كار ومنتجع يعفور غاردنز وإذاعة أربيسك وقناة المشرق.



الكرة السوريةمن جهة أخرى، يخوض منتخب سوريا الأولمبي مباراتين وديتين أمام نظيره التونسي في دمشق، في 14 و16 الجاري، رداً على زيارة قام بها الأول للعاصمة التونسية وأقام فيها معسكراً تدريبياً قبل عشرة أيام.
وعلى صعيد المنتخب الأول، فازت سوريا على سيراليون 6 - 0، ودياً في دمشق ضمن تحضيرات المنتخبين للاستحقاقات المقبلة. وسجل أحمد العمير (11 و81) ومحمد زينو (34 و38) ورجا رافع (80 و85) اهداف سوريا.