ضرب السويسري روجيه فيديرر المصنف ثانياً، عصفورين بحجر واحد، عندما توِّج بلقب بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، والتي أقيمت على ملاعب «رولان غاروس»، للمرة الأولى في مسيرته بعد ان حل وصيفاً في السنوات الثلاث الماضية، وذلك بتغلبه على السويدي روبن سودرلينغ الثالث والعشرين 6-1 و7-6 و6-4 في المباراة النهائية، كما نجح فيديرر في تحقيق لقبه الـ 14 في البطولات الكبرى، ومعادلة الرقم القياسي المسجل بإسم الاميركي بيت سامبراس.

ولدى السيدات، تُوِّجَت الروسية سفتلانا كوزنتسوفا المصنفة سابعة باللقب، إثر فوزها على مواطنتها دينارا سافينا الأولى 6ـ4 و6ـ2 في النهائي.
وهو اللقب الثاني لكوزنتسوفا في البطولات الأربع الكبرى، بعد الأول في بطولة أميركا المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز عام 2004، وهي عوّضت خسارتها نهائي رولان غاروس عام 2006 عندما خسرت أمام البلجيكية جوستين هينان، علماً بأنها خاضت نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز أيضاً عام 2007 أمام مواطنتها ماريا شارابوفا.
وهو الفوز السادس لكوزنتسوفا على سافينا في 13 مباراة جمعت بينهما حتى الآن.
وسترتقي كوزنتسوفا إلى المركز الخامس عالمياً، وقالت تعليقاً على فوزها: «منذ سنوات عدة وأنا أنتظر التتويج في رولان غاروس، لا يمكنكم تصور مدى أهمية ذلك بالنسبة إليّ، إنها بطولتي المفضلة، وأنا سعيدة بتتويجي بلقبها».
وأضافت: «لدى دخولي إلى الملعب، شعرت بأن الأمور ستكون جيدة بالنسبة إليّ. ركزت على لعبي، وحافظت على هدوئي مثلما كان الأمر في بطولة فلاشينغ ميدوز عام 2004».