بات على مشجعي ليفربول الإنكليزي أن يبدأوا منذ الآن الاعتياد على الحياة في مدينتهم ومع فريقهم من دون النجم والرمز ستيفن جيرارد، حيث أكد «الريدز» أمس أن قائده سيتركه في نهاية الموسم الحالي.


وأفاد النادي في بيان له: «يؤكد ليفربول أن ستيفن جيرارد سيترك الفريق في نهاية موسم 2014-2015». وأضاف: «سيسدل قائد الحمر الستارة على مسيرة لامعة في ملعب انفيلد امتدت نحو 17 عاماً أحرز خلالها 10 ألقاب وشارك في 695 مباراة سجل خلالها 180 هدفاً حتى الآن منذ انضمامه الى فريق الناشئين بعمر 8 أعوام».
وكان ليفربول قد اقترح قبل فترة على قائد فريقه تمديد عقده، وكانت الأمور تصب في اتجاه مواصلة جيرارد مشواره في الفريق الذي أمضى مسيرته في صفوفه حيث يخوض موسمه السادس عشر معه. وأوضح نادي «الحمر» أن «جيرارد لن يعتزل في نهاية الموسم، ولم يتقرر بعد هوية فريقه الجديد، بيد أنه سيتابع مسيرته خارج المملكة المتحدة، ومع فريق لن يتواجه مباشرة مع فريق ليفربول».
وأقرّ جيرارد بأنه متحسّر على ترك ليفربول ووصف القرار بأنه «الأصعب في حياته»، لكن «اتخذه الآن لكي يبعد التكهنات حول مستقبله» بحسب النادي.
وقال اللاعب لموقع النادي: «هذا أصعب قرار اتخذته في حياتي. لقد كان ليفربول جزءاً كبيراً من حياتي أنا وعائلتي، وقرار الرحيل صعب جداً. قراري مبني على الرغبة باختبار ما هو جديد في مسيرتي وحياتي وأنا ذاهب من دون أي مشكلات مع النادي. سأبقى ملتزماً حتى اللحظة الأخيرة مع فريقي وحتى الركلة الأخيرة من الموسم».
وساهم جيرارد في فوز فريقه بجميع المسابقات ما عدا لقب بطولة الدوري، وكان أبرزها تتويج ليفربول بلقب بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا عام 2005، وقد خاض معه 737 مباراة.
وأشارت تقارير الى أن جيرارد قد ينتقل الى الدوري الأميركي للمحترفين ليلعب في صفوف لوس أنجلس غالاكسي، والى أن أندية من منطقة الشرق الأوسط قد تكون مهتمة بضمه أيضاً.




سيبقى النجم فرانك لامبارد في صفوف مانشستر سيتي الإنكليزي المُعار إليه من نيويورك ريد بولز الأميركي حتى نهاية الموسم الحالي بعدما انتهت فترة الإعارة الأولى التي دامت 6 أشهر، بحسب ما أعلن «السيتيزينس».




أبرم بايرن ميونيخ الألماني أولى صفقاته للموسم المقبل بإعلانه ضم لاعب الوسط الشاب جوشوا كيميش، بطل أوروبا مع منتخب ألمانيا دون 19 عاماً والذي يدافع حالياً عن ألوان لايبزيغ، وذلك اعتباراً من تموز المقبل لغاية عام 2020.