لا يتوقّع أن تخرج المنافسة على المركز الأول في جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، بعيداً من حظيرة فريق «براون جي بي»، حيث يبدو أن السائق الثاني البرازيلي روبنز باريكيللو مصرّ على وقف زميله البريطاني جنسون باتون متصدّر الترتيب العام للسائقين.

وقال باريكيللو: «أعتقد أنني سأنافس جنسون بقوة»، تعليقاً على تقدّم الأخير عليه بفارق 26 نقطة قبل السباق الذي ستستضيفه حلبة سيلفرستون الشهيرة.
وأضاف: «إذا سنحت لي فرصة الفوز فلن أتردد في اقتناصها، وإذا سألتم جنسون فإنه سيقول الشيء نفسه. سيسعى أيضاً للفوز في سباق البرازيل».
ولم يسبق أن احتل باتون مركزاً أفضل من الرابع في تسع مشاركات له في سباق بلاده، بينما فاز باريكيللو الذي خاض سباق جائزة بريطانيا الكبرى للمرة الأولى في 1993 بالمركز الأول مع فيراري عام 2003.
ورغم أهمية فوز باتون في السباق الذي يقام على أرضه وبين جماهيره، إلا أن فريق «براون» أكد انه لن تكون هناك «أوامر من الفريق»، إذ سيتمتع كل سائق بالحرية في منافسة الآخر.
وقال مدير الفريق روس براون: «لم يطرأ اي تغيير على اسلوبنا. فقط لا اريد ان يقع صدام بينهما، لكنني لن استطيع منع ذلك اذا حدث». واضاف: «أعتقد ان المنافسة تفيد الاجواء في الفريق، وإذا تمّت بشكل موزون فإنها ستكون إيجابية».
وكان المركز الاول في سباق 2008 من نصيب بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس، الذي يقود سيارة غير منافسة هذه السنة، وهو علّق: «هدفنا هو تسجيل نقاط. أعتقد ان الصراع الآن هو على الفوز بالنقاط».
ويرجح أن يكون الألماني سيباستيان فيتيل سائق «ريد بُل رايسينغ» وزميله الأوسترالي مارك ويبر ابرز المنافسين المحتملين لبراون، إضافة الى فريقي فيراري وتويوتا، علماً بأن ويبر كان قد بدأ سباق بريطانيا العام الماضي من المركز الاول.
وتقام الفترة الاولى من التجارب الحرة اليوم الساعة 12.00 بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 16.00، بينما تقام التجارب الرسمية غداً الساعة 15.00، والسباق الأحد في التوقيت عينه.
(رويترز)