دفع المهاجم البرازيلي أدريانو ثمناً لقراره تعليق مسيرته بسبب الإحباط، إذ فسخ ناديه الايطالي انتر ميلان ودياً العقد الذي يربطه به. وأعلن الانتر في بيان اصدره، امس، أن مفعول الانفصال عن أدريانو، الذي يخضع للعلاج النفسي حالياً في البرازيل، بدأ ابتداءً من الاول من نيسان، معرباً عن تعاطفه التام مع اللاعب الذي سجل 74 هدفاً للفريق خلال 8 أعوام معه.

ولم يلتحق أدريانو بزملائه في الفريق منذ أن ظهر للعلن آخر مرة في الأول من هذا الشهر، خلال جلوسه على مقاعد الاحتياط في مباراة منتخب بلاده مع البيرو، ضمن تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال جنوب أفريقيا 2010.
وخاض أدريانو 177 مباراة مع الانتر في جميع المسابقات، منها 123 في الدوري المحلي (48 هدفاً) و35 على صعيد الاوروبي (18 هدفاً).