تُفتتح اليوم بطولة الأندية العربية في كرة السلة، فيتنافس 14 فريقاً في قاعة المدينة الرياضية في بيروت على كأس الرئيس الشهيد رفيق الحريري حتى 6 أيار، وهي الاستضافة الخامسة للبنان


عبد القادر سعد
يسعى فريقا الرياضي والحكمة لرفع حصة لبنان من الألقاب إلى ستة، بعد أن أحرز الرياضي اللقب ثلاث مرات في أعوام (2005، 2006 و2007)، والحكمة مرتين (1998 و1999). وتحمل مصر العدد الأكبر من الألقاب، بثماني مرات عبر الاتحاد السكندري (5 مرات) والجزيرة (3). وسيكون صراع اللقب صعباً بين فرق عدة أبرزها الرياضي والحكمة وزين الأردني ومواطنه نادي العلوم التطبيقية، إضافة إلى ناديي اتحاد طنجة المغربي والعربي الكويتي، وخصوصاً مع غياب الفرق المصرية والسورية والتونسية.
وسيكون عنصر اللاعب الأجنبي حاسماً لدى الفرق، مع السماح بإشراك 3 لاعبين على أرض الملعب، واعتبار اللاعب المجنّس محلياً، وهذا يصبّ في مصلحة الرياضي، مع جو فوغل، وزين الأردني مع راشيم رايت.
وبالنسبة إلى الرياضي المنتشي بالفوز بلقب بطولة لبنان، أول من أمس، للمرة الخامسة توالياً، فإن صفوفه ستشهد عودة فادي الخطيب وإسماعيل أحمد، بعد عفو الاتحاد عنهما، وانضمام الأميركي نيك زاكري، لاعب بلو ستارز، إلى مواطنه نايت جونسون بطل سلسلة النهائي. وسيفتقد الرياضي جهود حسين توبة المصاب بالرباط الصليبي، لكنّ عودة إسماعيل أحمد قد تعوّض عن غياب توبة بمساندة الموزّع علي محمود والثنائي عمر الترك ومحمد إبراهيم.
أما على صعيد الحكمة، فجمهور الأخضر يأمل أن يعود اللقب إلى الخزائن بعد غياب عشر سنوات، وخصوصاً أن الفريق وصل إلى نهائي الموسم الماضي وخسر من زين. ولذلك دعّم الحكمة صفوفه بأجنبي، فضمّ الأميركي نورمان نولان، لاعب المتحد السابق، إلى مواطنيه ماركوس مالفن ورولاندو هاول. وفشلت مساعي ضم إيلي اسطفان من الشانفيل ورودريغ عقل من بلوستارز، لتنحصر التشكيلة اللبنانية في روني فهد، برايان بشارة، صباح خوري، جو غطاس، باسم بلعة ونديم سعيد.
وستكون مهمة زين الأردني صعبة للحفاظ على لقبه، وهو عزّز صفوف الفريق بثلاثة لاعبين أجانب ذوي طول فارع، وهم الأميركيون رودريك رايلي وآدم زان وأنتيريو ليت، واستعاد خدمات مواطنهم راشيم رايت الذي يملك جواز سفر أردنياً. كذلك استعان الفريق باللاعبين الدوليين أيمن دعيس ووسام الصوص لتكملة عقد الفريق الذي يضم أيضاً نجوماً بارزين هم أسامة دوغلاس وانفر شوابسوقة وزيد الخص، تحت إشراف المدرب البرتغالي ماريو بالما.
ويسعى نادي العلوم التطبيقية الأردني لأداء دور الحصان الأسود في البطولة، وخصوصاً بعدما استعان بالمدرب الأميركي ماز تراخ الذي قاد زين الموسم الماضي إلى اللقب. ويضم الفريق الأخوين إسلام وزيد عباس والأميركيين تيم بيكيت وآدم برادا وشادني غراي.
ويتوقع أن يتنافس ناديا اتحاد طنجة المغربي والمجمع الجزائري على إكمال عقد الدور ربع النهائي الذي يتألف من مجموعتين تتباريان وفق نظام الدوري من مرحلة واحدة، إلى جانب الهلال السعودي بقيادة مدربه الأميركي كارلوس نوكس الذي يستفيد من لاعبي الارتكاز الأميركيين جايمس جاكسون وغابرييل هيوز وكيفن ساويل.
ويبرز نادي العربي الكويتي بمحترفيه الثلاثة، الكندي مايكل فرايزر لاعب أنترانيك اللبناني، والأميركيين مايكي مارشال ومايكل كريستيانسن، ثم المنامة البحريني مع الأميركيين جاريد ماريل وغارنيت كريستوفر وجوني تايلور.
برنامج السبت والأحد
يقام الحفل الافتتاحي للبطولة عند الساعة الخامسة عصراً، يليه لقاء الرياضي ونزوى العماني، فيما يلعب الهلال مع الكهرباء العراقي (20.00)، وزين مع التلال اليمني (22.00).
ـــ الأحد: العلوم التطبيقية × طنجة (16.00)، الجيش القطري × العربي (18.00)، دولاسال الفلسطيني × المنامة (20.00)، الكهرباء × الرياضي (22.00).