«مشاكل كرة السلة دفعتني إلى الاستقالة عام 2004، واليوم حققت حلمي بقيادة اللعبة التي مارستها وبرزت في ملاعبها». هذا الاعتراف جاء على لسان رئيس الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة جان همام خلال استضافته ضمن برنامج «بروح رياضية» على NBN، مؤكداً أن ما أوصله إلى رئاسة اللعبة هو الإنجازات السلوية التي تحققت في عهده (1998ـــــ 2004)، لافتاً إلى أن برنامجه التطويري للكرة الطائرة يتركز على إحداث الصدمة الإيجابية من خلال استضافة البطولة العربية التي شارك فيها 26 نادياً «وبناءً على النجاح الذي تحقق، طُلب منا استضافة بطولة الناشئين العرب وبطولة الكرة الشاطئية». وفي سياق إنهاض اللعبة ودفعها إلى الأمام سيعمل الاتحاد على إنجاح «الفاينال فور»، ما يشجّع على تفعيل الرعاية وعملية النقل التلفزيوني، كذلك يدرس مشروع تجنيس لاعب أو لاعبين لدعم صفوف المنتخب الوطني.

من ناحية ثانية، أبدى همام امتعاضه من استدعاء عدد من الأندية إلى المخافر لتبليغها نيّة الوزارة شطبها لعدم مشاركتها في بطولتين متتاليتين، متسائلاً عن الغاية من تقصير الدولة في دعم الرياضة، وخصوصاً الألعاب الجماعية «المعاناة تحيط بلعبتنا وبأنديتنا وكذلك بالألعاب الأخرى، ولا يجوز أن يستمر غياب الدعم الرسمي للقطاع الرياضي الشبابي».
وفي الحديث عن الشق التحكيمي لبطولة «الطائرة»، أشار إلى حرص الاتحاد على الاجتماع الشهري مع حكامه ومسؤولي اللجان وخصوصاً الحكم العالمي إلياس طايع، بهدف التنبيه والتوجيه حرصاً على الصدقية في العمل.
وبالانتقال إلى التدخلات السياسية في الحياة الرياضية، أسف همام لهذه «الموضة» اللبنانية، حيث يستغلّ بعض الرياضيين السياسة بهدف الاستقواء على الأطراف التي لا تتفق معهم، ليختم في هذا السياق قائلاً: «اتحادنا منفتح على الجميع، ونحن جاهزون للاستماع، لا بل أملك الجرأة لتقديم استقالتي إذا ما تعرضت اللعبة لمشاكل أو خضعت للدسائس وسوء النيات».
وأطلق همام مشروع (نظام جديد للبطولة) وهو يهدف إلى تشجيع الراعين وزيادة الجماهير. وعن أجواء اللجنة الأولمبية اللبنانية والشرخ السائد على جنباتها قال: «لست مستعداً لخوض أي معركة، وأرى نفسي خاضعاً لمبدأ التوافق في الانتخابات المرتقبة».



المرحلة الـ23 من البطولة

يلتقي اليوم، عند الساعة 18.30، فريقا قيتولي والمعني على ملعب مجمع الرئيس لحود، ضمن المرحلة الـ23 من بطولة لبنان للكرة الطائرة. ويلتقي فريق السفارة الأميركية مع بيبلوس، عند الساعة 19.30 على ملعب غزير، ودلهون مع أنفة، عند الساعة 20.30 على ملعب مجمع الحريري، والجيش مع البوشرية على ملعب مجمع الرئيس لحود عند الساعة 21.00.
وتختتم المرحلة غداً عند الساعة 19.30، فيلعب الزهراء مع الأنوار على ملعب النورث هيفن. وكان الأنوار قد لقي خسارته الأولى هذا الموسم، وكانت أمام أنفة 0 - 3، في المرحلة الماضية، وهو سيسعى إلى استعادة توازنه على حساب الزهراء.