اقامت "بيروت فوتبول أكاديمي" (BFA) حفل عشاء تكريمي وتخريج للاعبي فريقها الذين بلغوا نهائي بطولة لبنان للاشبال بألوان نادي الشبيبة المزرعة، وذلك في فندق "فينيسيا" في بيروت، بحضور رئيس الاكاديمية زياد سعادة ومدرب الفريق اللاعب الدولي السابق كيفورك قره بتيان ومدرب اللياقة البدنية روني ابراهيم ومدير الفريق فابيو سعادة، وروبير قهوجي عن نادي الشبيبة المزرعة.


ويعدّ فريق مواليد 2000 في "BFA" من انجح الفرق التي عرفتها الاكاديمية حيث احرز القاباً محلية وخارجية عدة، اضافة الى تقديمه لاعبين للمنتخبات الوطنية، حيث استدعي كلٌّ من يوسف خطار ولورنزو بستاني ومارك الحاج وجوليان ابو جودة الى منتخب لبنان لمواليد 2000، وفريد قساطلي وجان يامازيان وحسين نحلة الى منتخب مواليد 2001.
وقبل تسليم الشهادات والميداليات التذكارية الى اللاعبين المتخرجين، القى رئيس الاكاديمية زياد سعادة كلمة قال فيها: "مثّل هذا الفريق نموذجاً الى كل الفرق في اكاديميتنا ولما لا لكل الفرق الناشئة لما ضمّ من مواهب ولاعبين لديهم اصرار على بلوغ اعلى المراتب. لكن هذا الامر لن يحصل اذا توقفتم هنا ونسيتم نصائح المدربين بضرورة المواظبة على التمارين وتنمية قدراتكم المميزة". واضاف: "من هنا سبقكم العديد من اللاعبين لينضموا الى فرق الدرجة الاولى في لبنان، وانتم قادرون على فعل الامر عينه، لكن هذا يتوقف عند رغبتكم في التطور واصابة النجاح".
ويضم الفريق: جوليان ابو جودة (كابتن)، كريستوفر نجم، سيريل جاكليس، جاد شاكر، جيمي القرم، جاد خلف، كيفن سعادة، ولورنزو بستاني، مارك سعادة، ماتيو ابي رميا، مارك الحاج، عمر ناصر الدين، بول جدعة، صلاح الناطور، غسان الناطور، فيكتور فياض، يوسف خطار، فلوريان كلاريسيان، كلود مونان، جان يامازيان، مارك غلمية، ريتشارد شاهين، رالف حدشيتي، فريد قساطلي، جان سعادة، انطوني ناكوزي.