أكد الفرنسي ميشال بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الموقوف 8 سنوات من الاتحاد الدولي للعبة، أنه لن يستسلم إزاء العقوبة التي فرضت عليه، قائلاً: "لقد بدأت المباراة الحقيقية". وتابع : "أنا اقاتل ضد هذا الظلم، من محكمة إلى محكمة، لكن في هذا الوقت تم تلطيخ اسمي في الصحف. مهما يحصل فقد تشوّهت صورتي، لقد وضعوني في نفس الحقيبة مع بلاتر". وأضاف: "أعضاء لجنة الأخلاقيات تورطوا في عرقلة ترشحي لانتخابات رئاسة الفيفا، وفي المتاجرة بدلاً من الأخلاقيات. ليسوا أخلاقيين بل مثيرون للشفقة".

وعن عدم اتهامه بالفساد من قبل اللجنة، قال بلاتيني: "انا سعيد أيضاً! الفساد غائب في هذه الحالة. أبدأ من فرضية أن الحقيقة ستظهر وسيجري الإعتراف ببراءتي".