خسر فريق السد اللبناني أمام السد القطري 26 - 34 (الشوط الأول 20 - 13)، في ختام مباريات المجموعة الأولى من الدور الثاني من بطولة الأندية الآسيوية الحادية عشرة لكرة اليد، المقامة في مدينة جدة السعودية. وفقد السد فرصة التأهل إلى نصف النهائي لحساب الفريق القطري، الذي تأهّل إلى جانب النور السعودي أول المجموعة.

وفرض السد حضوره في الدقائق الأولى، من خلال التحركات الجيدة التي قادها لاعب الدائرة فلاديمير روزيا مع جاد بدرا وخضر نحاس عبر الأطراف.
وتمكّن السد من تبادل التسجيل مع الفريق القطري حتى منتصف الشوط الأول، الذي شهد تحوّلاً لمصلحة الأخير الذي اعتمد على جهود محترفه إيريك في اختراق الدفاع اللبناني أكثر من مرة، وسجّل بالتناوب مع محمود عبد القادر والسيد علي.
في المقابل، وقف الحارس القطري يوسف المعلم سداً منيعاً أمام تسديدات عمر نحاس القوية من منطقة الدائرة، حيث بقي السد القطري الطرف الأفضل بعد أن وسّع الفارق إلى 13 - 10.
وفي الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول، سيطر السد القطري على منطقة العمليات بصورة أفضل، مستغلاً تراجع لاعبي السد اللبناني.
وفي الشوط الثاني، ظهر السد بصورة أفضل، مع تحرك محمد همدر والأوكراني سيرغي بوركا في وسط الملعب، فيما وقف الحارس بسام فراشة بالمرصاد لمعظم المحاولات القطرية، فنجح فلاديمير في تقليص النتيجة إلى 20 - 16 ثم 20 - 23.
لكن الأمور تغيّرت لمصلحة الفريق القطري الذي تحرك في كل الاتجاهات وفرض تفوّقه الميداني من خلال الاعتماد على جهود إيريك الذي أدى دوراً مؤثراً مع محمود عبد القادر في الخط الخلفي، فيما استسلم لاعبو السد اللبناني إلى الرقابة الدفاعية.
وفي مباريات تحديد المراكز، خسر الصداقة اللبناني أمام السلط الأردني 28 - 51.