سيفكر بطل العالم للراليات، الفرنسي سيباستيان لوب، جدّياً بالانتقال إلى سباقات سيارات الفورمولا 1 عام 2010، إذا تلقّى عرضاً بهذا الخصوص. وكان لوب الذي يرتبط بعقد مع فريق سيتروين الفرنسي للسنة المقبلة في بطولة العالم للراليات قد قدّم أداءً جيداً في التجارب التي خاضها على حلبة مونتميلو الإسبانية على متن سيارة فريق «ريد بول رايسينغ» (أتمّ 82 لفة) الشهر الماضي.

وكانت التجربة المذكورة الثانية للوب (34 عاماً) على متن إحدى سيارات الفورمولا 1، إذ سبق أن قاد سيارة «رينو» العام الماضي على حلبة «بول ريكار»، وهو قال في حديث إلى صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية: «يعتقد مديرو الفرق أنني في سنٍّ متقدّمة، لكنني لست كذلك ذهنياً، والعمر لا يمثّل عائقاً بالنسبة إليّ».
وأضاف: «بفضل برنامج تجارب منتظم في 2009، سأكون واقفاً على حلبات الفورمولا 1 عام 2010».
وانتقد بطل العالم خمس مرات (رقم قياسي) المستقبل المبهم لبطولة العالم للراليات، ابتداءً من شكل روزنامة 2009 مروراً بالتعديلات على السيارات والقوانين.
وسبق أن هدد لوب بترك الراليات إذا اعتُمدت السيارات بخصائص «سوبر 2000» بدلاً من «دبليو ار سي» المعتمدة حالياً.
(أ ف ب)