هوالأسبوع ما قبل الأخير من الدوري اللبناني لكرة القدم. أسبوع عاشر سيكون ختامه نارياً في لقاء الصفاء والأنصار، لكنه سيتضمن أيضاً لقاءات حساسة كالسلام زغرتا مع النجمة، والراسينغ مع الإجتماعي طرابلس. أما انطلاق الأسبوع اليوم فسيكون بلقاء قوي بين العهد وطرابلس الرياضي على ملعب صيدا البلدي، عند الساعة 15.30، وهو لقاء سيكون عنوانه الأول صدارة مؤقتة للعهد في حال فوزه بانتظار ختام الأسبوع بقمة اخرى في البطولة ستجمع هذه المرة بين الصفاء المتصدر والأنصار.
العهد يحتل المركز الثاني برصيد 19 نقطة وبفارق نقطتين عن الصفاء، وبالتالي فإن فوزه اليوم سيعني تصدره بفارق نقطة عن الصفاويين، لكن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق مقاتل يملك جميع عناصر الإحراج وإفساد المخططات برغم حلوله في المركز الثامن برصيد 11 نقطة، وخصوصاً أن العناصر مكتملة ولا توجد اي غيابات في صفوفه بسبب الإيقاف.

تبرز قمة اخرى في الدوري وهذه المرة بين الصفاء والانصار

ويُستكمل الأسبوع غداً السبت بثلاث مباريات، اذ يلعب عند الساعة 14.15 الراسينغ السابع برصيد 12 نقطة مع ضيفه الإجتماعي التاسع بتسع نقاط، على ملعب بلدية برج حمود. ويدخل الراسينغ الى اللقاء منتشياً بفوزه المستحق على النبي شيت (3-1)، فيما الإجتماعي يعاني غيابات عدة مع إيقاف لاعبيه وسام الرفاعي والنيجيري آدم ماسالاتشي، مباراة واحدة لنيلهما الإنذار الثالث المتراكم.
ويلعب في التوقيت عينه، النبي شيت، السادس بـ 13 نقطة، مع الشباب الغازية الأخير بثلاث نقاط، على ملعب امين عبد النور في بحمدون تنفيذاً لعقوبة اتحادية بحرمان الفريق البقاعي اللعب مباراة واحدة على أرضه بعد الأحداث التي شهدتها مباراته مع النجمة في الأسبوع الثامن. ويسعى البقاعيون لاستعادة توازنهم بعد السقوط فنياً ونتيجةً أمام الراسينغ حيث قدّم "الأصفر" أسوأ عروضه هذا الموسم، بعدما كان الفريق الذي يخشاه الجميع، وخصوصاً انه اعتاد اسقاط الكبار، لكنه لقي خسارة يمكن اعتبارها مفاجئة امام الراسينغ، وذلك مقارنة بالمستوى الذي ظهر عليه الفريقان منذ انطلاق الموسم. ويغيب عن النبي شيت مدافعه عبد الفتاح عاشور الموقوف اتحادياً.
أما الشباب الغازية الذي لا يزال يبحث عن نفسه برغم تغيير مدربه واستلام السوداني أسامة الصقر المهمة، فسيغيب عنه لاعبه النيجيري ستنالي إيتشابي وحسين نصر الله وعلي فياض الموقوفين اتحادياً.
وعند الساعة 15.30، ستستضيف مدينة زغرتا فريق النجمة على ملعب المرداشية حيث سيقابل صاحب الأرض السلام الذي يحتل المركز العاشر بست نقاط. وستكون مهمة الزغرتاويين صعبة أمام فريق يحتل المركز الرابع بـ 16 نقطة ويسعى الى الفوز والتقدّم على جدول الترتيب العام، لكن صفوف النجمة ستكون منقوصة مع غياب لاعب الوسط الفلسطيني محمد قاسم والظهير الايسر حسن أومري بسبب الإيقاف، والمهاجم مازن جمال للاصابة، بينما يتعافى خالد تكه جي من اصابته. هذا في وقتٍ ستكون فيه صفوف السلام مكتملة في هذه المباراة التي تحمل اهمية كبيرة بالنسبة اليه.
ويختتم الأسبوع بعد غدٍ الأحد فيلعب شباب الساحل الثالث صاحب 17 نقطة مع ضيفه الحكمة الحادي عشر بأربع نقاط على ملعب العهد عند الساعة 14.15. ويغيب عن الساحل قائده زهير عبد الله، وعن الحكمة قاسم محمود بسبب الإيقاف.
ويلعب عند الساعة 15.30 على ملعب بيروت البلدي، الصفاء المتصدر مع الأنصار الخامس بـ 15 نقطة. ويمرّ الأخير في فترة حرجة نتيجة تزايد الضغوط على جهازه الفني بعد النتائج المتعثرة، وهو سيسعى الى الابتعاد عن النتائج السلبية في مرحلة مفصلية قد تبعده اكثر عن السباق الى اللقب اذا عجز عن غنم النقاط الكاملة، فيما يمر الصفاويون بفترة استقرار ممتازة فنية وادارياً برغم الضائقة المالية، لكن سيغيب عنهم صانع الالعاب المميّز أحمد جلول.




انتهاء موسم مازن جمال

تأكد انتهاء موسم مهاجم النجمة مازن جمال بعد تعرضه لاصابة قوية في الركبة خلال المباراة الاخيرة لفريقه امام الشباب الغازية، وذلك بعدما أظهر الكشف الطبي إصابته بالرباط الصليبي. وكان جمال قد سجل هدفين مهمين للنجمة هذا الموسم، ويفترض ان يعوّضه زميله حسن المحمد الذي عاد من الاصابة وشارك في التمارين بانتظار قرار المدرب الروماني تيتا فاليريو لاشراكه في المباريات مجدداً انطلاقاً من مباراة "النبيذي" مع السلام زغرتا هذا الاسبوع.