سيكون النجم الساحلي التونسي الأقرب للظفر باللقب والانفراد بالرقم القياسي عندما يستضيف على ملعبه الأولمبي في سوسة مواطنه النادي الصفاقسي حامل اللقب اليوم عند الساعة 16.00، في إياب الدور النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم. وكان النجم الساحلي قد عاد بتعادل ثمين من معقل النادي الصفاقسي (0 ــــ 0) في مباراة الذهاب. والنتيجة التي عاد بها النجم الساحلي من صفاقس مميزة، وخصوصاً أن ملعب «الطيب المهيري» هو بمثابة «مقبرة» للفرق الزائرة، إذ نجح النادي الصفاقسي في حسم مواجهاته الـ 13 (قبل ذهاب النهائي) التي لعبها خلال الموسمين الماضيين في هذه المسابقة على هذا الملعب وبفارق كبير من الأهداف في معظمها.

وعاد النجم الساحلي إلى سوسة، وهو في موقف جيد لتعزيز حظوظه في الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في هذه المسابقة، وهو يتشارك في الرقم القياسي (3) مع شبيبة القبائل الجزائري.
في المقابل، يأمل النادي الصفاقسي أن يضع خلفه نتيجة الذهاب والعودة بالفوز من سوسة من أجل اللحاق بالنجم الساحلي وشبيبة القبائل (2000 و2001 و2002)، لأنه كان قد توج الموسم الماضي باللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد 1998.
وسيتقاضى الفائز باللقب مبلغ 330 ألف دولار، وسيواجه في شباط المقبل بطل دوري أبطال أفريقيا، الأهلي المصري، الذي توج الأحد الماضي باللقب للمرة السادسة في تاريخه على حساب كوتون سبور الكاميروني.
ويأمل النجم الساحلي أن يحذو حذو الأهلي الذي انفرد بالرقم القياسي الذي كان يتشاركه سابقاً مع مواطنه الزمالك.
وإذا نجح النجم الساحلي في الخروج فائزاً من مواجهة اليوم، فسيتعادل مع الزمالك في المركز الثاني على لائحة الفرق الأكثر تتويجاً على صعيدة القارة الأفريقية، إذ يملك ثمانية ألقاب هي: دوري الأبطال (مرة واحدة) وكأس الاتحاد بنسختها السابقة (مرة) وكأس الكؤوس التي ألغيت عام 2004 (مرتين)، وكأس الاتحاد بنسختها الحالية (مرتين) وكأس السوبر (مرتين).
ويتربع الأهلي على عرش الفرق الأكثر تتويجاً في القارة السمراء برصيد 13 لقباً في مسابقة دوري الأبطال (6 مرات) وكأس الكؤوس (4 مرات) والكأس السوبر (3 مرات).